قال نائب الرئيس الصيني وانغ تشيشان "إن بلاده مستعدة للعب دور إيجابي بإعادة الإعمار الاقتصادي والإجتماعي في سوريا من خلال مبادرة الحزام والطريق"

 وشدد خلال اجتماعه مع مسؤولين في حزب البعث الحاكم في سوريا، على استمرار بلاده في تقديم الدعم لسوريا في علاقاتها الثنائية وفي المحافل الدولية والمنظمات متعددة الأطراف.

 

وأكد نائب الرئيس الصيني التزام جمهورية الصين الشعبية بسيادة واستقلال سوريا وسلامتها الإقليمية ووحدة أراضيها وفقا لميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي والعلاقات الدولية مشددا على رفض الصين القاطع للتدخل الخارجي ومن أي دولة كانت في الشؤون الداخلية لسوريا.


ومن الجدير ذكره أن مبادرة الحزام والطريق هي مبادرة صينية أعلن عنها عام 2013 وتهدف إلى الاستثمار الميسر في الدول التي تحتاج إلى إنشاءات في البنى التحتية والتعليم والسكك الحديدية وقد استفادت من هذه المبادرة 63 دولة حول العالم.

المصدر: سانا + النهضة نيوز