اعتذرت بريطانيا عن استقبال رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، بعد أن عزم الأخير على السفر لحضور قمة الناتو المزمع عقدها في لندن. 

وقالت وسائل إعلام عبرية، إن بريطانيا اعتذرت عن استقبال رئيس حكومة الاحتلال لأسباب لوجستية. في الوقت عينه، أفادت وسائل إعلام عبرية أخرى أن  الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، لم يردا على المحاولات الدبلوماسية من قبل إسرائيل لتنظيم لقاء لنتنياهو معهما.

ونقلت "القناة 13" العبرية، أنه  جرى  إلغاء الزيارة بعد أن قالت الحكومة البريطانية، إنها غير قادرة على استقبال رئيس وزراء إسرائيل بسبب إبلاغه المتأخر المملكة المتحدة برغبته في زيارة البلاد، في الوقت الذي كان عليها تنظيم مشاركة زعماء 29 دولة عضو بالحلف في القمة.

ولفتت الصحيفة إلى  أن هذه المرة  الثانية خلال الأشهر الأخيرة، التي تعتذر فيها بريطانيا من نتنياهو خلال تخطيطه لزيارة لندن. 

المصدر: الصحافة العبرية