أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: " أن البحرية الروسية أكدت قدرتها القتالية الكبيرة في الكفاح ضد الإرهابيين في سوريا".

وقال بوتين في تصريحاته الافتتاحية في بداية سلسلة المؤتمرات الرابعة عشرة حول قضايا الدفاع: "البحرية أكدت قدرتها القتالية الكبيرة في الصراع مع الإرهابيين في سوريا". مشيراً إلى أنه "أود أن أشدد مرة أخرى على تنسيق الوحدات البحرية والكفاءة المهنية للمشاركين في العملية - القادة والأفراد البحريون والطيارون في الطيران البحري".

وأضاف: "هناك مجموعة من السفن الروسية موجودة بشكل دائم في الجزء الشرقي من البحر الأبيض المتوسط ​​قبالة شواطئ سوريا. يتم نشر منشأة لوجستية بحرية روسية في ميناء طرطوس".

وأشار بوتين إلى التنفيذ الناجح للمهام الموضوعة للسفن البحرية الروسية في المحيط المتجمد الشمالي والمحيط الأطلسي والهند والمحيط الهادئ، بما في ذلك حماية الشحن ومقاومة القرصنة في بحر الصين الجنوبي، فضلاً عن المهام في خليج عدن ومالاكا وسنغافورة المضيق ومنطقة البحر الكاريبي.

وقال بوتين "تم تنفيذ جميع الرحلات الـ111 بمشاركة 70 سفينة سطحية و 27 سفينة إمداد و 15 غواصة متعددة المهام".

وأشاد بالممارسة البحرية Ocean Shield-2019 ، التي شاركت فيها الطائرات البحرية من جميع الأساطيل الأربعة. لافتاً إللى تمرين تكتيكي فريد من نوعه في القطب الشمالي ، حيث مارس المارينز الهبوط على الساحل غير المجهز والجزر في المحيط المتجمد الشمالي ، كما قامت السفن القتالية بمحاكاة عمليات لحماية النشاط الاقتصادي على الجرف المتجمد الشمالي.