حذرت كوريا الشمالية، من انقضاء المهلة التي حددتها للولايات المتحدة الأمريكية، للعدول عن "سياستها العدائية" وتخفيفها موقفها من محادثات نوع السلاح النووي.

جاء ذلك على لسان نائب وزير الشؤون الخارجية والمسؤول عن العلاقات مع الولايات المتحدة، ري تاي سونغ، في تصريحات نقلتها "رويرترز" : " بحلول نهاية العام، واشنطن هي من سيختار "هدية عيد الميلاد" في آخر السنة".

وأوضح: " إن الدعوة التي وجهتها واشنطن لإجراء مزيد من المحادثات" ما هي إلا حيلة بلهاء حيكت لإبقاء ارتباط جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية بالحوار، واستغلال ذلك لصالح الموقف السياسي والانتخابات في الولايات المتحدة".

وأكد: "فعلت جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية قصارى جهدها من أجل عدم الرجوع عن الخطوات المهمة التي اتخذتها بمبادرة ذاتية منها".

 

المصدر: رويترز