أفرجت الإدارة الأمريكية، عن مساعدتها العسكرية للبنان، وسط رفض إسرائيلي لهذه الخطوة.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول كبير بوزارة الخارجية  الأمريكية، أنها أفرجت عن 100 مليون دولار كمساعدات للقوات المسلحة اللبنانية.

ولم يفسر سبب تعليق هذه المساعدة، لكنه قال: الجيش اللبناني "شريك رائع للولايات المتحدة في التصدي للتطرف".

في السياق نقلت "وكالة رويترز" عن مصدر في الكونغرس أن الإدارة  الأمريكية رفعت حظرا عن مساعدة أمنية للبنان، مما سمح بالإفراج عن 105 ملايين دولار.

وكان الإعلام العبري، قد كشف أن إسرائيل لها يد في قضية تعليق المساعدات الأمريكية للجيش اللبناني، مشيراً إلى أنه أعربت عن استيائها أمس، من استئناف هذه المساعدات.