قد لا تكون تجربةً فريدة لأولئك الذين اعتادوا زيارة جزر المالديف أو البقاء في الأجنحة المغمورة في فندق أتلانتس في دبي، ولكن أستراليا هي الآن موطنٌ لأول فندقٍ تحت الماء بالكامل. لكن الاختلاف الرئيسي هو أن غرف الفندق يطل على الحيد المرجاني العظيم المدرج في اليونسكو كأحد المناطق الطبيعية المحمية في العالم .

حيث يقع أول فندقٍ تحت الماء في أستراليا على شاطئ البحر في هاردي ريف، على بعد 40 ميلاً بحرياً من شاطئ إيرلي في جزر ويتصنداي. ويعد فندق ريفسوتس جزءاً من عوامة ريفوورلد التي تم تجديدها مؤخراً، وهي وجهةٌ لزوار الرحلات النهارية الراغبين في استكشاف المنطقة. والآن أصبح لديهم الآن إمكانية البقاء في الليل أيضاً، حيث يمكن للزوار مشاهدة الشعاب المرجانية الخلابة من منظورٍ جديدٍ تماماً .

يبدأ الزوار إقامتهم الشاملة مع رحلة بحرية عبر جزر ويتصنداي، على متن قاربٍ عالي السرعة. وبعد تناول الغداء في ريفوورلد، يمكنهم الغوص والغطس والسباحة، أو بتكلفة إضافية يمكنهم ركوب طائرة هليكوبتر إلى حيد هارت ريف القريب أيضاً.

وبعد الغروب يمكنهم تناول العشاء الفاخر وشرب المشروبات تحت لمعان النجوم والسماء الصافية، ثم يمكن للضيوف العودة إلى غرفهم تحت المياه لمشاهدة الشعاب المرجانية من نوافذهم الممتدة من الأرض حتى السقف. حيث تضاء المياه مباشرة خارج ريفسوتس في الليل لتمكين الضيوف من الاستمتاع بالمناظر الطبيعية البحرية بشكلٍ أفضل.

هناك غرفتان تحت الماء متاحتان مع خيارات الأسرة المزدوجة والمفردة،  وتبدأ الأسعار لليلة واحدة بسعر 799 دولار أسترالي. كما تشمل الغرف وسائل الراحة الأساسية و يجب ألا يقل عمر الضيوف عن 10 سنوات .