شكل العام 2019 نقلةً نوعيةً للعلوم؛ فقد رأينا لأول صورةً لثقب أسود، وشهدنا تقدماً في علاج "الإيبولا" و فيروس نقص المناعة البشرية والتليف الكيسي، كما شهدنا أول رحلة نسائية إلى الفضاء، و أرسلنا مركبةً فضائية إلى أبعد جسم في نظامنا الشمسي حتى الآن .

• إليك قائمةٌ تضم أعظم الاكتشافات العلمية التي شهدها العام 2019

1- الصورة الأولى للثقب الأسود

أصدر فريق "ايفينت هورايزن"، الذي يتبع لشبكةٍ تعاونية من العلماء من جميع أنحاء العالم، أول صورة لثقب أسود في مركز المجرة M87، مما أدى إلى إعادة تشكيل فهمنا للكون الذي نعيش فيه .

2- اكتشاف "هومو لوزنسيس"

عثر الباحثون الذين كانوا ينقبون في كهفٍ فلبيني في عامي 2007 و 2011 و 2015 على شظايا عظام غريبة من نوع جديد من البشر، النوع الجديد الذي عرف باسم اكتشاف هومو لوزنسيس - Homo luzonensis - عاش منذ 50000 عام، وفقاً لما أعلنه العلماء في 11 أبريل في مجلة Nature العلمية.

و طبقاً للباحثين، كان هومو لوزنسيس مشابهاً في الحجم لأنواعٍ قديمة من أنواع البشر الأصغر التي تسمى هومو فلوريسينسيس، و قد كان الاكتشاف صادماً لمجال الأنثروبولوجيا و كشف عن مدى استعمار البشر الأوائل لآسيا .

3- صور فضائية عجيبة من كويكب "أروكوث"

في شهر مايو الماضي، نشر الباحثون الصور الأولى لكويكب "بيلت" التابع لكوكب الحزام 2014 MU69 في "نيو هورايزونز"، وهو كويكب على شكل ثلج يعرف أيضاً باسم "أروكوث". و الذي يعتبر أبعد جسم يتم استكشافه على الإطلاق بواسطة مركبة فضائية، و قد كشف الكويكب عن عددٍ كبير من الأسرار الرائعة حول نظامنا الشمسي و ما وراءه .

4- ناسا تعلن عن المهمة الطموحة لـ "أرتميس"

في شهر مايو الماضي، أعلنت وكالة ناسا عن مهمةٍ قمرية جديدة، تسمى بمهمة أرتميس، والتي ستأخذ أول امرأة و رجل إلى القمر في عام 2024. ففي حين أنها خطةٌ طموحة على أقل تقدير، فهي أيضاً أعادت تنشيط رغبة البشر في الوصول إلى القمر السطح مرة أخرى، و في نهاية المطاف اقامة قاعدة هناك .

5-استخدام خرائط الحمض النووي للكشف عن أسباب الموت والجرائم

تحولت وكالات إنفاذ القانون هذا العام إلى مصدرٍ جديدٍ للوصول إلى المعلومات؛ للمساعدة في حل حالات الإصابة بالبرد التي قتلت العديد من الناس سابقاً، و ذلك عبر دراسة الخرائط الجينية وعلم الأنساب الوراثية .

فهذه الطريقة، التي تعتمد على قواعد بيانات الحمض النووي للعثور على المواد الجينية التي تتطابق مع المواد الموجودة في مسرح الجريمة، كانت بمثابة ابتكار جديد. و قد استخدم للتعرف على قاتل "غولدن ستايت"، المغتصب والقاتل الذي تهرب من السلطات لعقود .

6-الذكاء الاصطناعي يهزم لاعب بوكر دولي

في وقتٍ سابقٍ من هذا العام ، تعرض العديد من أفضل لاعبي البوكر في العالم للهزيمة على يد روبوت يدعى Pluribus فأصبح الروبورت أول من تغلب على اللاعبين البشريين في لعبةٍ متعددة اللاعبين من بوكر تكساس المعقدة، إذ تفوق الروبورت المقاتل على مدار 12 يوماً، على 15 لاعباً عالمياً، وفقاً لما جاء في ورقة نشرت في مجلة Nature.

7-نجاح جهود مكافحة فيروس إيبولا

خلال فترة تفشي وباء الإيبولا هذا العام في جمهورية الكونغو الديمقراطية، أعلن العلماء أن علاجي الإيبولا، اللقاح و كوكتيل الأجسام المضادة الذي يسمى ZMapp، زاد بشكل كبير من معدلات بقاء المرضى على قيد الحياة وعلاجهم.

8- الاقتراب من إيجاد علاج نهائي لمرض نقص المناعة المكتسب

على مدى عقودٍ طويلة، حارب العلماء مرض نقص المناعة المكتسب –الإيدز-، باحثين عن علاجٍ للفيروس الذي أودى بحياة الملايين. وفي هذا العام، تم علاج مريضٍ ثانٍ بشكلٍ فعال من المرض، حيث تم الإعلان عن أول إصابة قبل 12 عاماً .

و قد كان العثور على علاج ناجح أمراً خيالياً حقاً، حيث كان كنتيجة لعمليات زرع النخاع العظمي، الذي يعتبر عمليةً بطيئة و مؤلمة بشكل لا يطاق في العديد من الأحيان، و لكن هذه الخطوات الصغيرة كشفت أن العلاج قد يكون في متناول اليد في المستقبل .

9-الكشف عن حلول واحدةٍ من أصعب المسائل الرياضية

اكتشف علماء الرياضيات هذا العام، العديد من الحلول لمعادلة ديوفانتاين المعقدة الشهيرة (x3 + y3 + z3 = k) التي حيرتهم لمدة 65 عاماً، حيث قام باحثون من معهد "ماساتشوستس" للتكنولوجيا وجامعة بريستول، بمساعدة جهاز كمبيوتر فائق السرعة، حل المسألة الرياضية المعقدة.

10-وصول زائر جديد بين النجوم

في أواخر شهر أغسطس، اكتشف عالمٌ وجود حبلٍ بين النجوم يمتد عبر سماء الليل الصافية. وهو يعتبر الثاني من نوعه الذي يتم اكتشافه في التاريخ، حيث يتسابق العلماء الآن لمعرفة المزيد عن هذا الاكتشاف الجديد. و في الأشهر المقبلة من المؤكد أننا سنعلم المزيد عن الروافد البعيدة للكون .

 

11-أول رحلة فضائية مكونة من رائدات فضاء بالكامل 

بتاريخ 18 أكتوبر، أجرت كريستينا كوتش و جيسيكا مائير أول رحلة فضائية للسيدات، لإصلاح بطارية معيبة في محطة الفضاء الدولية. لقد كانت لحظةً رائعة و سوف تلهم أجيال من رائدات الفضاء.

12-جوجل تحقق تفوقاً كمياً

أعلنت شركة جوجل في مقالٍ نشرته بتاريخ 23 أكتوبر في مجلة Nature أنها حققت أخيراً تفوقاً كبيراً، تغلبت فيه على منافساتها من أمثال IBM و Intel و شركات أخرى. ففي أقل من ثلاث دقائق، تمكنت شريحة الكمبيوتر الخاصة بها، Sycamore ، من حل مشكلة قد تستغرق 10 آلاف عام ليتم حلها. و هذا سوف يمهد الطريق للتقدم و الابتكارات الكمية المعقدة في المستقبل.

13-علاج لمرض التليف الكيسي

كشفت دراستان نُشرتا في مجلة نيو إنجلاند الطبية و لانسيت هذا العام عن نجاح علاجٍ جديد للتليف الكيسي، وهو مرضٌ رئوي مؤلم وموهن للجسم، يصيب عشرات الآلاف من الأشخاص سنوياً. و بعد أن تم تحديد الجين المسؤول عن تفشي المرض لأول مرة في عام 1989، هدف الباحثون إلى تطوير علاجات مستهدفة جزيئياً. و الآن، يبدو أنهم وجدوا علاجاً شافياً بالكامل و لكنه ما زال تحت التجربة .

14-تحديد وقائع يوم انقراض الديناصورات

أظهرت الدراسات أن الأمر تم خلال العصور المظلمة للديناصورات قبل 65 مليون سنة. وقد كشف المجهول بفضل دراسة نشرت بتاريخ 24 سبتمبر في مجلة وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم.

حيث تعرض الورقة تفصيلاً دراماتيكياً عن كل ساعة تقريباً لما حدث في اليوم المشؤوم الذي ضرب فيه الكويكب شبه جزيرة "يوكاتان" على كوكب الأرض. حيث كانت آثار الاصطدام واسعة النطاق، و لحسن حظنا، سمحت بانتشار الثدييات على الرغم من انقراض الديناصورات واغلب الكائنات الحية .

15-علاقة أسلافنا بـ إنسان دينيسوفا المنقرض

كشفت الاكتشافات المروعة في وقتٍ سابق من هذا العام أن أسلافنا الأوائل قد تزاوجوا مع دينيسوفان ، وهم أبناء عمومتنا المنقرضون والبشر البدائيون . حيث كشفت دراسةٌ قُدمت في الجمعية الأمريكية لعلماء الأنثروبولوجيا الفيزيائية في مارس، أن المجموعة ربما كانت أكثر تنوعاً مما كان متوقعاً في السابق .

فقد حددت دراسةٌ نشرت في 19 سبتمبر في مجلة Science سماتٍ وراثية يمكن أن تساعد العلماء على إعادة بناء ملامح الوجه الفريدة لأبناء عمومتنا البعيدين من اسلافنا.

16-الكشف عن مخاطر التدخين الإلكتروني

هذا العام، يعمل العلماء و الباحثون في مراكز السيطرة على الأمراض و الوقاية منها على تحديد سبب مرض الرئة المقلق الذي أودى بحياة أكثر من 40 شخصاً ومرض أكثر من 2000 شخص آخرين. حيث اكتشفوا أن هناك نوعاً من فيتامين (H) الموجود في عدة أنواع من سجائر التدخين الإلكتروني، هي الجاني المباشر لتلك الأمراض. الآن، يستهدف المشرعون الصناعة المتنامية، التي ازدهرت في السنوات الأخيرة، حيث تناولها المراهقون كبديل للسجائر .

 

 

 

المصدر: "بوبيولار ميكانيكس"