تحت وسم #نرفض_سعد_لمجرد_في_الرياض، تفاعل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية،  تزامناً مع إعلان تركي آل الشيخ رئيس "هيئة الترفيه السعودية" موعد حفلة المغني سعد لمجرد وميريام فارس في "موسم الرياض" خلال الأسابيع القادمة، تعبيراً عن رفضهم لحفلة المجرد.

وسجل الهاشتاغ تفاعلاً كبيراً،  وأرفق عبره المستخدمين، تعليقاتهم التي تدعو لإلغاء حفلة المجرد لإتهامه في قضايا تحرّش واغتصاب.

ورفع ضد النجم "لـمجرد" قضايا تحرش وإغتصاب، منع على أثرها من الغناء لثلاث سنوات متتالية، بينها كانت: في العام 2016، عندما  رفعت فتاة فرنسية تدعى لورا بريول دعوى ضد سعد بتهمة التحرش والاغتصاب، فسجن على أثرها أشهراً طويلة، ليطلق سراحه لاحقاً مع الإبقاء على السوار الالكتروني حول ساقه.

وقبل عامين تقريباً، وفق ما أوردته تقارير صحفية، تعرض المجر لتهمة أخرى في  فرنسا.

وحتى الآن لم يعلن إنهاء القضايا التي وجهت له، لكنه استمر في احياء الحفلات و الغناء،  ما أثار  استغراب الكثير من المتابعين.