ظهر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون وهو يركب حصاناً أبيض على قمة جبل بايكتو أثناء زيارته الثانية للمنطقة في أقل من شهرين.

ونشر الإعلام الرسمي الكوري صور الزعيم بالتزامن مع اقتراب جولة المفاوضات النووية مع الولايات المتحدة، إذ تهدد بلاده بالاستنفار في حال رفضت "واشنطن" تقديم تنازلاتٍ في المحادثات النووية بين البلدين بحلول نهاية العام .

ويظهر "كيم" في الصور التي عرضتها وكالة الأنباء الكورية الرسمية خيلاً أبيضاً بين ثلوج الجبال، وإلى جانبه زوجته وكبار مساعديه، وفي وقت سابق كان "الزعيم" قد تسلّق قمة ذات الجبل، الذي يعد أعلى قمة جبلية في شبه الجزيرة الكورية منتصف أكتوبر الماضي.

يشار إلى أن جبل بايكتو حين يترافق مع الخيول البيضاء، يحمل رمزية خاصة في عُرف عائلة كيم، إذ ترتبط زيارته بقرب اتخاذ قرارات مصيرية ومهمة.

ونقلت "وكالة الأنباء الكورية" عن الزعيم الكوري قوله: " يجب علينا دائماً أن نعيش و نعمل بروح مستوحاة من عظمة جبل بيكتو. يقوم الإمبرياليين والأعداء الطبقيين بمحاولاتهم المحمومة لتقويض المواقف الإيديولوجية والثورية والطبقية لحزبنا وبلدنا العظيم ".

وقد حددت الإدارة الأمريكية نهاية العام الجاري موعداً لتقديم اقتراحات من شأنها دفع عجلة المفاوضات النووية بين البلدين، بعد توقفها منذ شهور، فيما تتلخص المطالب الكورية بتخفيض العقوبات الأمريكية والحصول على ضمانات أمنية خارجية مقابل نزع السلاح النووي.

 

المصدر: وكالة الأنباء الكورية