دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني صباح اليوم الأربعاء الأجهزة الأمنية إلى إطلاق سراح المتظاهرين الذين تم اعتقالهم في المظاهرات الأخيرة، التي خرجت ضد الارتفاع الحاد في أسعار الوقود في إيران، إذا كانوا غير مسلحين ويعبرون ببساطة عن آرائهم.

وقال روحاني في خطابٍ بثه الإعلام الإيراني الرسمي صباح اليوم الرابع من ديسمبر: " يجب إظهار الرأفة الدينية ومظاهر التسامح الإسلامي مع أولئك الأبرياء الذين احتجوا على ارتفاع أسعار الوقود ولم يكونوا مسلحين، يجب إطلاق سراحهم على الفور “.

وكانت الاحتجاجات الإيرانية قد اندلعت بتاريخ 15 نوفمبر، وذلك بعد أن أعلنت الحكومة رفع أسعار الوقود بنسبة تصل إلى 200 % ولكن تم قمعها بسرعة من قبل قوات الأمن التي فرضت أيضاً إغلاقاً على الإنترنت لمدة أسبوع تقريباً.

وفي وقتٍ سابق من هذا الأسبوع، قالت منظمة العفو الدولية المعنية بحقوق الإنسان أن 208 شخصاً على الأقل لقوا مصرعهم في حملة القمع، وسط تأكيد وسائل إعلام إيرانية، أن الأجهزة الأمنية تعرضت في بعض مناطق البلاد إلى هجوم منظم، تضمن إطلاق نار من قبل مسلحين.

وقد رفض المتحدث باسم القضاء الإيراني غلام حسين إسماعيل التقديرات العالية للقتلى في 3 ديسمبر، ووصفها بأنها "أكاذيبٌ مطلقة" وعاريةٌ تماماً من الصحة.

وفي مطلع الشهر الجاري، أمر الرئيس الإيراني بتشكيل لجنة مهمتها التحقيق في الخسائر التي لحقت بالمدنيين الذين عانوا من أضرار جسدية أو مادية أثناء الاحتجاجات ورصد التعويضات لهم.

 

المصدر: وكالات