أوقفت السلطات الإماراتية شخصاً تتهمه الدولة السورية بـ "تمويل الإرهاب" بعد طلبت تقدمت به السلطات في دمشق.
ونقلت وسائل إعلام إماراتية وسورية أن الموقوف يدعى، مهند المصري، وتم اعتقاله بتهمة "تمويل الإرهاب وتبييض الأموال خدمة للإرهابيين".
ويُتهم المصري وهو رئيس مجلس إدارة مجموعة "DAMSCO" التجارية السورية، بتأمين تمويل لتنظيم "جبهة النصرة" من أنشطته التجارية والاقتصادية داخل دولة الإمارات، كما أنه له صلات مع زعيم التنظيم "أبو محمد الجولاني".
من جانب آخر، أفاد مصدر مسؤول لوسائل الإعلام المحلية في الإمارات بأن اعتقال مهند المصري جاء بعد طلب رسمي من الحكومة السورية لتسليمه إلى دمشق.
وذكرت صحيفة "الوطن الخليجية" نقلا عن المصدر أن المصري أعلن مؤخرا أن مجموعته التجارية، DAMSCO، بدأت "على أرض الواقع دعم إعادة التأهيل والتدريب في مخيمات اللاجئين بالقرب من الحدود التركية السورية".
يأتي هذا التطور على خلفية الأنباء التي تحدثت عن تقارب سوري إماراتي برز في الآونة الأخيرة، لا سيما بعد استئناف الإمارات عمل سفارتها في سورية.
وكان القائم بأعمال السفارة الإماراتية بدمشق المستشار عبد الحكيم النعيمي، أشاد قبل أيام خلال احتفال السفارة بعيد الإمارات الوطني في العاصمة السورية بعد سنوات من الانقطاع، بالقيادة السورية ووصفها بالحكيمة، متمنياً عودة الأمن والاستقرار في سوريا تحت قيادة الرئيس السوري، بشار الأسد.

المصدر: النهضة نيوز