عادت دفعة جديدة من لاجئي مخيم الأزرق في الأردن إلى سوريا، عقب تحرير الجيش السوري مناطقهم من سيطرة المجموعات المسلحة.

وذكر مراسل وكالة "سانا" السورية الرسمية أن عدداً من الأسر المهجرة معظم أفرادها من الأطفال عادت اليوم إلى الوطن قادمة من مخيم الأزرق في الأردن بعد سنوات من التهجير، فيما أشار مازن غندور وهو رئيس مركز هجرة نصيب، أن الدولة قدمت تسهيلات كبيرة للعائدين، ما ساهم في تزايد عددهم، الذي بلغ من افتتاح المعبر 74400 مواطن.

ويذكر أن نقص التمويل لبرنامج الشتاء التابع لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن، يهدد سلامة المهجرين السوررين في المخيمات الاردنية، إذ لم تتلق المفوضية الدعم الكافي للعام الحالي.

وبحسب ما تقول مصادر مسؤولة في المفوضية، فإن هناك نقصاً كبيراً في تمويل هذا البرنامج، الذي يحتاج إلى 35 مليون دولار لتغطية احتياجات المهجرين السوريين، وتمكينهم من مواجهة ظروف الشتاء القاسية في المملكة.

ومنذ إعادة فتح الحدود بين الأردن وسورية منتصف تشرين الأول من العام الماضي، عاد قرابة 32 ألف مهجر سوري إلى بلادهم.

المصدر: النهضة نيوز