استشهد الشاب الفلسطيني محمود الأدهم "28 عاماً" أثر إطلاق جنود الاحتلال الإسرائيلي الرصاص عليه في نقطة رصد تتبع لقوات حماة الثغور التابعة لكتائب القسام، صباح اليوم، في مدينة بيت حانون شمال قطاع غزة.

وأفادت وسائل إعلام فلسطينية، اليوم الخميس، إطلاق قوات الإحتلال الرصاص على نقطة رصد تتبع لحماة الثغور التابعة لكتائب القسام، وإصابة عنصر للقسام في مدينة بيت حانون شمال غزة بالقرب من معبر "إيرز".

وفي سياق متصل، أكدت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" أن العدو  تعمد إطلاق النار على أحد مجاهدينا أثناء تأديته واجبه في قوة حماة الثغور شمال شرق بيت حانون.

وقال القسام في بيان عسكري له عبر موقعه الإلكتروني:"لقد تعمد الاحتلال صباح اليوم الخميس 8 ذو القعدة 1440هـ الموافق 11/07/2019م إطلاق النار على أحد مجاهدي القسام أثناء تأديته واجبه في قوة حماة الثغور شمال شرق بيت حانون، مما أدى إلى ارتقاء الشهيد القسامي المجاهد/ محمود أحمد الأدهم (28 عاماً) من مدينة جباليا".

وأضاف:"وإزاء ذلك تجري فحصاً وتقييماً لهذه الجريمة الصهيونية، وتؤكد أنها لن تمر مرور الكرام وسيتحمل العدو عواقب عمله الإجرامي".

كما و أعلنت وزارة الصحة استشهاد الشاب محمود الأدهم (28 عامًا) متأثرًا بجراحه أصيب بها برصاص جيش الاحتلال شمال غرب مدينة بيت حانون شمال قطاع غزة.