يعتبر الملح مكوناً رئيسياً في غالبية الأطباق والأكلات، إذ لا تكاد تخلو سفرة من الملح، غير ان دراسة بريطانية توصلت إلى أن الزيادة المفرطة في تناول الملح قد تؤدي إلى السرطان.

وتوصلت دراسة بريطانية أجرتها كلية إمبريال بلندن (ICL) وجامعة ليفربول أنَّ الملح المضاف على الوجبات الجاهزة والخبز والحساء بكثرة قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض خطيرة، مثل أمراض القلب، إضافة إلى سرطان المعدة.

وتوصلت الدراسة إلى أن الإفراط في تناول ملح الطعام في الاطباق والاكلات من شأنه أن يسبب سرطان المعدة، داعية إلى ضرورة عدم الافراط في تناول الملح خاصة الموجود في الاكلات السريعة.

وتنصح الدراسة البريطانية البالغين بضرورة عدم تناول أكثر من ملعقة صغيرة (6 غرام) من الملح يومياً، ونصف تلك الكمية بالنسبة للأطفال.

وأشارت الدراسة إلى أن الملح يرفع من ضغط الدم الأمر الذي يؤثر سلباً على قلب الإنسان، إضافة إلى أنه يؤدي إلى تلف بطانة المعدة ويتسبب بإصابات سرطانية خطيرة.

تقول الدكتورة أنتوني لافيرتي التي أشرفت على الدراسة: أظهرت الأبحاث أن ثلاثة أرباع الملح في نظامنا الغذائي مخفي في الأطعمة المُصنعة مثل الخبز، والوجبات الجاهزة، والشوربات".

وتنصح لافيرتي بضرورة وضع استراتيجية لتخفيض الأملاح في الاطباق والأكلات المختلفة لتجنب الإصابة بمرض السرطان أو ضغط الدم او امراضٍ أخرى.

وأشارت لافيرتي إلى أن تخفيض مستوى الملح في الأغذية المصنعة يحتاج إلى قرارات حكومية جريئة من خلال المراقبة على الأغذية، مشددة على أهمية استبدال الملح بكلوريد البوتاسيوم للملح.