تفاصيل جديدة عن "حريق الرضع" بالجزائر ومطالبات بمحاسبة المقصرين

كشفت وسائل إعلام جزائرية أسباب وتفاصيل مصرع 8 رضع في مستشفيات بولاية الوادي شمال الجزائر مؤكدة أن الجهات المسؤولة قررت فتح تحقيق كامل لمعرفة التفاصيل الدقيقة عن أسباب الحادثة والفاجعة التي شهدتها الجزائر صباح اليوم الثلاثاء.

وكان أهالي الأطفال الرضع نظموا وقفة احتجاجية طالبوا خلالها بمحاسبة المسؤولين على الكارثة.

ووفقًا لوسائل الاعلام الجزائرية، فإن سبب الحريق هو ماس كهربائي ناجم عن جهاز طارد للبعوض وفق التقديريات الأولية، والذي أسفر عن مصرع 8 رضع.

وفي التفاصيل.. ذكرت وكالة الأنباء الجزائرية، أن ثلاثة رضع لقوا حتفهم من جراء الحروق التي أصيبوا بها، أما الخمسة الآخرون فتوفوا اختناقا، من جراء الحادث الذي وقع ليلة الثلاثاء.

ونقلت الوكالة عن مصدر مسؤول قوله إن عشرات الأشخاص نجوا من الكارثة، إذ جرى إنقاذ أكثر من 70 شخصا، من بينهم 11 رضيعا و37 امرأة و25 شخصا من العمال.

ويعاني الجناح المخصص للولادة في المستشفى المنكوب ازدحاما كبيرا، بالنظر إلى توافد نساء حوامل من ولايات مجاورة.

وأكد وزير الصحة الجزائري محمد ميراوي أن السلطات قررت فتح تحقيق في ملابسات الحادث من أجل معرفة أسبابه، وسيجري تحديد الجهات المسؤولة بالكامل بعد استكمال التحقيق.