روحاني: إن كانت واشنطن تريد أكثر من الاتفاق النووي الجاري فعليها أن تدفع

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني: أنه "إذا كانت الولايات المتحدة تريد أكثر من الاتفاق النووي الذي انسحبت منه، فعليها أن تدفع أكثر"، مشيراً إلى أن طهران لن تغير موقفها من رفض المحادثات مع واشنطن تحت العقوبات.

وقال خلال كلمته  أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة:  "منطقة الشرق الأوسط تعاني من "الحروب والاعتداءات والصراعات القومية والطائفية، والفلسطينيين هم أكبر ضحايا الوضع الراهن في المنطقة".

وشدد روحاني: "ردنا على إجراء محادثات مع أمريكا تحت الضغط هو لا"، داعياً: "الدول المتأثرة بالتطورات في الخليج الفارسي للمشاركة بتحالف الأمل عبر عمل جماعي لتحقيق أمن الطاقة وحرية الملاحة وتدفق النفط".

وأسمى روحاني هذه المبادرة بـ"تحالف الأمل من أجل السلام في مضيق هرمز"، مؤكداً أنه يقوم على "التفاهم المتبادل وعدم الاعتداء واحترام سيادة الدول".

وأضاف: "المظلة الأممية مهمة لإضفاء شرعية عي تحالف الأمن وتشكيل دولة أجنبية لمثل ذلك التحالف يعد تدخلا بشؤون المنطقة"، لافتاً إلى أن: "أمن السعودية يتحقق من خلال إنهاء الحرب باليمن، وإن وصلت تلك الحرب للحجاز فلنبحث عمن أشعلها".