مصر: اعتقال أكثر من 1100 شخص بعد الاحتجاجات الأخيرة

قالت منظمات حقوقية، إن الأمن المصري، اعتقل أكثر من ألف شخص في مصر على إثر تظاهرات الأسبوع الماضي ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأضافت منظمتان غير حكوميتين محليتين المفوضية المصرية للحقوق والحريات والحقوق والمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية أن أكثر من ألف شخص اعتقلوا منذ 20 أيلول/سبتمبر.

 

وبينت: " أن الاشخاص المعتقلين جامعيان معروفان بمواقفهما المنتقدة للحكومة المصرية" مشيرة إلى أن: " الأمن وقف حازم حسني أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة مساء الثلاثاء، وهو كان ضمن فريق حملة سامي عنان المرشح للانتخابات الرئاسية في آذار/مارس 2018 في مواجهة السيسي. وكان رئيس أركان الجيش السابق أوقف وسجن بعيد إعلان ترشحه للرئاسة.

وذكرت أيضاً: " أنه جرى اعتقال حسن نافعة وهو استاذ أيضا في جامعة القاهرة مساء الثلاثاء في منزله. الذي انتقد الحكومة، خلال الأيام الأخيرة".

وذكرت المنظمات، أن نافعة كتب في تغريداته الأخيرة، يوم الثلاثاء: "ليس لدي شك في أن استمرار حكم السيسي المطلق سيقود إلى كارثة، وأن مصلحة مصر تتطلب رحيله اليوم قبل الغد، لكنه لن يرحل إلا بضغط شعبي من الشارع".

وللمرة الأولى منذ سنوات، اندلعت مظاهرات في القاهرة ومدن مصرية  أخرى، تطالب برحيل السيسي عن الحكم، رغم أن التظاهرات في مص، تخضع  لقيود شديدة بموجب قانون صدر في تشرين الثاني/نوفمبر 2013 بعد الأزمة التي شهدتها البلاد.