بعد فرار الارهابيين..

الجيش السوري يعثر على ترسانة أسلحة أمريكية بكهف في محافظة إدلب

عثر الجيش العربي السوري اليوم الخميس على ترسانة أسلحة في كهف بمحافظة إدلب، تحتوي على صواريخ ورشاشات تابعة للولايات المتحدة الأمريكية وحلف شمال الأطلسي.

وقال المتحدث باسم الجيش العربي السوري: "إن ترسانة الأسلحة التي تم العثور عليها كانت في منطقة تتبع لسيطرة الجماعات إرهابية".

وأضاف: "الكهف كان جزءاً من شبكة أنفاق واسعة تحت الأرض يمكن أن تتسع لنحو 5000 رجل وكان بالقرب من بلدة اللطامنة.

وقد تم إنشاء هذه الشبكة منذ أكثر من 4 سنوات بمساعدة الآلات الأجنبية المتطورة وكانت أساساً لشن هجمات ضد القوات الحكومية السورية وفقًا لقول المتحدث باسم الجيش العربي السوري.

وأشار إلى أن الجنود السوريون أجبروا الجماعات المسلحة الارهابية على الانسحاب من هذه المنطقة إلى الحدود مع تركيا، وعندما انسحبوا قاموا بإخفاء معداتهم العسكرية في الكهوف والأنفاق كي لا يتركوا أي دليل.

وتابع المتحدث العسكري قوله: "لقد اكتشفنا صواريخ مصنوعة في الولايات المتحدة الأمريكية ومدافع رشاشة مصنوعة في دول الناتو".

وذكر أيضاً أن الشبكة التحت أرضية بها ورشة لتصنيع الطائرات المسيرة مشيرًا إلى أنهم زودوا الطائرات المسيرة بالقنابل والذخيرة القاتلة، وهاجموا السكان المدنيين ومواقع الجيش السوري بها".