سلاح يرعب ويهدد الولايات المتحدة

10 معلومات عن السلاح الروسي الدقيق الخطير القادر على ضرب الأقمار الصناعية

مازالت روسيا مستمرة في تطوير أسلحة دفاعية رادعة لحماية أرضها من أي اعتداء صاروخي أو جوي يستهدف أراضيها، أو حتى الدول التي قامت بشراء أسلحتها الدفاعية المتطورة، مثل منظومة "إس 300" الروسية ومنظومة الصواريخ "إس 500" الروسية والمنطومة الصاروخية الجديدة "إس 500"الروسية المخيفة التي تسطيع ضرب كافة الأهداف الفضائية والجوية.

وتقوم روسيا بتطوير عجلة دفاعاتها الصاروخية الجوية ورغم امتلاكها صواريخ "إس 400"، التي دخلت الخدمة في الجيش الروسي، وجعلت روسيا قادرة على التعامل مع أحدث الصواريخ والطائرات الشبحية، إلا أن روسيا مازالت تسعى إلى الأسلحة الأكثر تطورا وخاصة في نظام الدفاع الجوي والصاروخي، وبعد تسليح الجيش الروسي بمنظومة "إس 400" حيث أعلنت روسيا عن نظامها المرعب الجديد وهي منظومة "إس 500" وذلك يجعلها أول دولة في العالم تمتلك صواريخ دفاعية متعددة المراحل

كما تستطيع منظومة "إس 500" الصاروخية الجديدة على رصد الأهداف على مدى يصل إلى 600 كيلو مترا، وهو ما يعني أنه يمكن تدمير الطائرات المعادية في مسار الإقلاع.

 وقالت مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية، في تقريراً لها، يوم أمس الأربعاء، "إن التساؤل الأبرز بين الخبراء العسكريين، في الوقت الراهن يتناول مصير طائرات الهيمنة الجوية الأمريكية ذات القدرات الشبحية مثل "إف 35"، و"إف 22"، إضافة إلى القاذفات الشبحية مثل "بي 2 بي".

وأضافت المجلة: "إن الأمر يبدو أكثر تعقيدا مما يبدوا لنا، فيما يتعلق بقدرة روسيا على إسقاط المقاتلات الشبحية الأمريكية"، مشيرة إلى أن روسيا تواصل تطوير وسائل دفاع جوي قادرة على إنهاء أسطورة الطائرات الشبحية الأمريكية".

وتابع تقرير المجلة الأمريكية: "يبدو أن منظومة "إس 500" المخيفة دخلت مرحلة الإنتاج، وأنها سوف تسجل رقما قياسيا غير مسبوق في قدرتها على الاشتباك مع صواريخ معادية وإسقاطها على بعد مئات الكيلومترات".

وفي هذا المقال سنتحدث عن 10 معلومات عن السلاح الروسي المخيف "إس 500"، الذي صنع لتدمير جميع أنواع الطائرات والصواريخ وبذلك بدأ عصر نهاية طائرات الهيمنة الجوية، ذات القدرات الشبحية، التي تكلف الجيش الأمريكي مليارات الدولارات استعدادا لحروب المستقبل:

ماهي قدرات منظمومة صواريخ "إس500" الروسية؟

1-تمنح منظومة الصواريخ "إس 500" المتطورة الجيش الروسي قدرة متكاملة تضاف على مواجهة جميع أنواع الصواريخ الباليستية المعادية، بحسب المجلة، التي أشارت إلى أنه سيعمل مع صواريخ "إس 400" الموجودة في الخدمة فعليا.

2- قدرات "إس 500" الجديد، لن تقتصر على إسقاط صواريخ معادية في مدى غير مسبوق، وإنما سيكون قادرا على إسقاط الأقمار الصناعية لقدرته على الوصول إلى الغلاف الجوي للأرض.، كما تستطيع منظومة صواريخ "إس 500" على ضرب الطائرات الشبحية، وفقا للخبراء، الذين يقولون أن ذلك ممكنا من الناحية النظرية، رغم عدم إمكانية إثبات ذلك في الوقت الحالي.

3- تطوير صواريخ "إس 500" تمثل أولوية قصوى للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لأنه يمنح روسيا القدرة على إسقاط أهداف معادية بينها الطائرات الشبحية الأمريكية، حتى عندما تحلق على ارتفاعات قريبة من الغلاف الجوي للأرض.

وبينما لا يعرف الغرب والولايات المتحدة الأمريكية الكثير من التفاصيل عن النظام الصاروخي الروسي الجديد "إس 500"، فإنه لا يوجد أي مبرر صغير للتشكيك في قدراته الخارقة، بحسب "ناشيونال إنترست"، التي أشارت إلى قول مصدر عسكري أمريكي إن روسيا أجرت اختبارا حطم الأرقام القياسية لكل وسائل الدفاع الجوي الموجودة في العالم.

4- أشارت شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية إلى أن النظام الروسي أسقط أهدافا على مدى يتجاوز 450 كيلو مترا، وهو ما كان يعد مستحيلا في السابق، بحسب مصدر استخباراتي أمريكي، قال إن الاختبار الناجح، الذي أجرته روسيا فاق المدى الذي كانت تتوقعه واشنطن بـ 80 كيلو مترا.

5- النظام الروسي الجديد يستخدم نوعين من الصواريخ، أحدهما بعيد المدى يتجاوز مداه 450 كيلو مترا، وسرعته 7.5 ماخ ( الماخ يساوي سرعة الصوت) وهو نسخة من صواريخ "إس 300 في 4"، الذي يصممه مكتب تصميم الأسلحة الروسي "إن بي أو"، بحسب الشبكة الأمريكية.

6- يستخدم "إس 500" أيضا صواريخ قصيرة المدى يصل مداها إلى 240 كيلو مترا، وأنواع أخرى من القذائف، بحسب ما ذكره موقع "آين أون لاين" الأمريكي.

7- بعض الصواريخ، التي تستخدمها منظومة "إس 500" ستعتمد على نظرية التسارع الحركي، وستكون قادرة على ضرب أهداف معادية سرعتها 7 كم في الثانية، وهو ما يعتبره الخبراء الروس، قدرات كافية لتدمير أي هدف جوي قادم، على ارتفاعات كبيرة، تصل إلى 200 كم، من مدى يصل إلى 600 كم، كما يمكنها الاشتباك مع 10 أهداف جوية في وقت متزامن، والاستجابة لأي تهديد خلال 4 ثوان.

8- في يونيو / حزيران الماضي، أعلن المدير العالم لشركة "روستيخ" الروسية، سيرغي تشيمزوف، أن إنتاج أحدث نظام للدفاع الصاروخي "إس-500" بدأ في روسيا، وقال، في مقابلة مع قناة "روسيا 1": "لقد بدأنا بالفعل في إنتاج منظومة "إس-500". وأنها منظومة أكثر حداثة (من منظومة "إس-400")، ولا أريد التحدث عنها".

9- منظومة صواريخ الدفاع الجوي من طراز "إس — 500 "بروميثيوس " قادرة على تدمير الصواريخ الباليستية المهاجمة والوحدات القتالية للصواريخ العابرة للقارات، بالإضافة إلى أهداف آيروديناميكية، أي الطائرات والطائرات بدون طيار والمروحيات، ويبلغ مدى إطلاق صاروخها — 600 كيلومتر.

10- ستكون منظومة الدفاع الصاروخية الروسية "إس -500"، أفضل منظومة دفاع جوي في العالم، وستكون قادرة على اعتراض النيازك الفضائية وتدميرها، بحسب تقرير صحيفة "سينا" الصينية.