الشيخ قاووق: الحرب المالية والاقتصادية على لبنان لن تنجح لأسباب عدة

أكد عضو المجلس المركزي في حزب الله اللبناني الشيخ نبيل قاووق، أن العدو الأمريكي والإسرائيلي يشن حربًا مالية واقتصادية على لبنان بعدما يأس من حروبه العسكرية والتكفيرية ضد الدولة اللبنانية.

وقال: "الأعداء –امريكا واسرائيل ومن والاهما- لا يعرفون هذه الأمة لذلك لم ولن يحصدوا من عقوباتهم المالية والاقتصادية إلا الخيبة والحسرة".

وجاء ذلك خلال حفل كلمة للشيخ قاووق في حفل تأبيني بحضور حشد كبير من الأحزاب والأهالي في حسينية بلدة ميدون.

وأضاف: "رغم كل أشكال الضغط على المؤسسات والأشخاص وعلى الشعب بأكمله لن تستطيع أن تنال العقوبات من عزم وإرادة المقاومة، ولن تغير  شيئًا من مواقفنا وإنما نكمل طريقنا رغم الصعوبات وننتصر انتصار تلو الانتصار".

وفيما يتعلق بموقف الرئيس عون في نيويورك وصف الشيخ قاووق ذلك بالمواقف الوطني والشريف والشجاع، إذ وضع النقاط على الحروف وقطع على الأمريكيين طريق استثمار العقوبات وقطع عليهم طريق التحضير على المقاومة فأصاب الأمريكيين باليأس.

وشدد على أن لبنان لن يتعرض لانقسام وفتنة بسبب العقوبات الأمريكية.

وأوضح الشيخ قاووق أن أخطر الأزمات التي تواجه الدولة اللبنانية اليوم هي اهتزاز ثقة اللبنانيين بالليرة، اذ بات هاجس اللبنانيون اليومي الخوف من تدهور سعر الليرة وهذا يشكل خطرًا على جميع اللبنانيين، لافتًا إلى أن هذه الأزمة هي الأصعب منذ استقلال لبنان.