بعد الانفجارات التي هزت البلاد.. انقطاع الاتصال بنحو 900 مركز اقتراع في أفغانستان

قالت المفوضية المستقلة للانتخابات في أفغانستان، "إنها فقدت  الاتصالات مع 870 من أصل 5373 مركز اقتراع في أنحاء البلاد، وذلك في خضم التصويت في الانتخابات الرئاسية" فيما أعلنت عن تمديدها لفترة التصويت حتى الساعة الخامسة مساءً.

وأعلن سكرتير المفوضية حبیب الرحمان ننك، إن المفوضية على تواصل مع 4500 مركز اقتراع عبر البلاد، وأن الاتصال مقطوع مع عدد من المناطق، ولاسيما في ولايات بادهشان وطهار وقندوز وبغلان بسبب مشاكل فنية. فيما أكد المفوض مولانا محمد عبد الله في مؤتمر صحفي: "أن 464 مركز اقتراع في 17 ولاية لا تزال مغلقة، منها 33 مركزا لم تفتح أبوابها بسبب افتقادها للمواد الانتخابية، وذلك بعد أن أكدت رئيسة المفوضية حوا علم نورستاني في وقت سابق من اليوم أن 481 مركزا مغلقة لدواع أمنية".

وكانت المفوضية، قد مددت فترة التصويت لساعتين، على أن ينتهي الاقتراع في الساعة الخامسة مساء بالتوقيت المحلي. ويتنافس في الانتخابات  15 مرشحا، ويتابعها 137 ألف مراقب وسط إجراءات أمنية مشددة، بعد أن تعهدت حركة "طالبان" في وقت سابق بإحباط الانتخابات واستهداف مراكز الاقتراع.

وصباحاً، شهدت عدد من المدن الأفغانية سلسلة انفجارات أسفرت عن سقوط ضحايا، لم تتضح حصيلتهم النهائية حتى الآن. كما سبق يوم الانتخابات، سلسلة هجمات شنتها، جماعة طالبان، واستهدفت مقار الحملات، والتجمعات الانتخابية وأهدافا أخرى مرتبطة بالاستحقاق الرئاسي.

وكانت طالبان، قد أعلنت رفضها للانتخابات وتحذيرها من عواقب عقدها.