مسؤولين أمريكيين: أدركنا من البداية أن السعودية ستفشل في اليمن وسيرتد الخراب إليها

أدرك مسؤولون أمريكيون كبار منذ أن بدأت المملكة العربية السعودية حربها العدوانية على اليمن، أن الرياض ستفشل في الحملة العسكرية، وهو أمر أخبروه للسعوديين بكل وضوح و صراحة، حسبما كشف تقرير نشرته مجلة المحافظين الأمريكيين.

واستشهد التقرير بأحد "كبار الضباط العسكريين الأمريكيين" باعتباره يعبر عن "غضب وندم" المسؤولين السعوديين لاتخاذهم قرار الحرب على اليمن. ووفقاً للتقرير، فإن السعوديين لم يبلغوا واشنطن بالقرار مقدماً قبل أن يتخذوه و يبدؤوا حربهم على اليمن.

وصرح المسؤول الأمريكي الذي فضل عدم ذكر اسمه: "لم نكن نعلم بخطط السعودية لغزو ومهاجمة اليمن مسبقاً، وشعرنا بالصدمة عندما حدث ذلك. لكننا كنا صريحين جداً معهم حينما أخبرناهم أنهم لن يتمكنوا من تحقيق النصر، بل ستؤدي الحرب إلى إعلان السعودية إفلاسها ووقوعها في مستنقع لن تستطيع الخروج منه وطبعاً، لقد كنا على حق".

أشار التقرير أيضاً إلى أن "ضابط عسكري" آخر قال مرة أخرى في عام 2015 إن الحرب التي تشارك فيها الولايات المتحدة أيضاً، حولت الولايات المتحدة إلى عدو مباشر في أنظار حركة أنصار الله اليمنية.

وكان تقرير للمخابرات الأمريكية قد قال أيضاً، إن تدخل المملكة العربية السعودية في اليمن سيلقي بظلال من الشك على الاستقرار طويل الأجل للحكومة السعودية.

وأضاف التقرير أن: "إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب توصلت بعد ذلك إلى استنتاجين، أن هناك فوضى وعدم استقرار في بيت آل سعود، وأنه على واشنطن أن تفتح محادثات مع أنصار الله لإنهاء الحرب".

وقد أبرز التقرير الهجمات الكبرى على منشآت النفط السعودية في 14 سبتمبر، والتي زعمت الولايات المتحدة أنها نفذت برعاية ودعم من إيران. في حين رفضت طهران هذا الاتهام، وتحملت حركة أنصار الله المسؤولية الكاملة عن الاستهداف المدمر لشركة أرامكو السعودية .

 وأشار الضابط العسكري الأمريكي المتقاعد إلى  تلك الهجمات، وقال أن القرار السعودي بشن الحرب مع اليمن أثار كل التوترات التي تندلع الآن في المنطقة. وقد قال الضابط  في إشارة إلى أن من بدأ الحرب هي  السعودية: "كيف بدأ كل هذا الهراء في المقام الأول ؟ أليس بسبب تعنت وتسرع السعودية ؟! ".

كما أبرز مسؤول كبير في البنتاغون كيف أصبح لإيران الآن اليد العليا في المنطقة. حيث سأل مسؤول البنتاغون: " أنت تعلم أن الخرائط الشعبية التي تراها على تويتر تظهر أن إيران محاطة بقواعد أمريكية؟"، مضيفاً: "حسناً، خمن ماذا؟ لقد حاصر الإيرانيون الآن المملكة العربية السعودية".

استمرت المملكة العربية السعودية بمهاجمة اليمن منذ مارس 2015م، لاعادة السلطة إلى الرئيس اليمني الهارب منصور هادي، وهو حليف مقرب من الرياض. وقد أدى العدوان بقيادة السعودية إلى مقتل عشرات الآلاف من اليمنيين، بمن فيهم المئات من النساء والأطفال. وعلى الرغم من ادعاءات الرياض بأنها تقصف مواقع مقاتلي أنصار الله، فإن القاذفات السعودية تقوم بتدمير المناطق السكنية والبنى التحتية المدنية ومساواتها بالأرض. فقد تم استهداف حفلات الزفاف والجنازات والمدارس والمستشفيات، فضلاً عن محطات المياه والكهرباء، مما أسفر عن مقتل وجرح مئات الآلاف من اليمنيين الأبرياء.

واجهت كل من فرنسا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وبعض الدول الغربية انتقاداتٍ دولية بشأن مبيعات الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، والتي استخدمتها السعودية في عدوانها على اليمن وعلى 28 مليون شخص، وتسببت في ما تسميه الأمم المتحدة بأحد أسوأ الأزمات الإنسانية في تاريخ العالم". ووفقاً للمنظمة العالمية، فإن اليمن يعاني من أشد المجاعات خلال أكثر من 100 عام .

أعلن سابقاً أن إجمالي عدد الوفيات المبلغ عنها في اليمن 91،000 شخص  وهو ما يعتبر علامةً على وحشية العدوان السعودي على اليمن خلال السنوات الأربع والنصف الماضية، حسبما أعلن مشروع بيانات الأحداث و المنازعات المسلحة (ACLED) والذي يقع مقره في الولايات المتحدة الأمريكية.