بعد توبيخها الرؤساء.. الملياردير برنار أرنو يصف غريتا تونبرج بأنها محبِطة

انتقد الملياردير برنار أرنو رئيس شركة صناعة العطور "LVMH"، وأغنى رجل في فرنسا يوم الأربعاء، الناشطة البيئية "غريتا تونبرج": "إنها فتاة شابة ديناميكية، لكنها تستسلم تماماً للكوارث، وأنا أجد أن وجهات نظرها تضعف الشباب وتحبطهم".

وجاءت تصريحات برنار أرنو ثاني أغنى رجل في العالم، البالغ من العمر 70 عاماً، بعد يومين من قيام غريتا تونبرج البالغة من العمر 16 عاماً بتوبيخ رؤساء الدول في قمة للأمم المتحدة في نيويورك، بسبب ضعف وقلة ما يفعلونه لمكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري.

وقالت غريتا تونبرج في قمة الأمم المتحدة: "نحن في بداية انقراض جماعي وكل ما يمكنكم الحديث عنه هو المال والحكايات الخيالية للنمو الاقتصادي الذي لا نهاية ل".

غريتنا تونبرج الناشطة البيئية

وأشار أرنو إلى أن العقود الأخيرة من النمو الاقتصادي قد أخرجت الكثير من الناس من الفقر وأدت إلى تحسين مستوى الصحة في جميع أنحاء العالم.

وتابع أرنو: "إذا كنا لا نريد العودة إلى الوراء، فإننا لا نزال بحاجة إلى النمو الاقتصاد".

وأكد أغنى رجل في فرنسا أنه يفضل إجراءات مثل تلك التي اتخذها أحدث جيل من رجال الأعمال لدمج المخاوف البيئية في خطط أعمالهم. بينما أدلى أرنو بتصريحاته في مؤتمر صحفي حول جهود شركته لتقليل تأثيرها على البيئة، وفرض ضوابط أكثر صرامة على مورديها.

وقالت الشركة الخاصة بأرنو "LVMH" في بيان، إنها في طريقها لتحقيق هدف عام 2020م المتمثل في خفض انبعاثات الكربون في عملياتها بنسبة 25٪، مقارنةً بعام 2013م، على الرغم من زيادة المبيعات بسرعة خلال هذه الفترة.

وفي وقت سابق، قالت شركة كيرينغ المنافسة، إنها ستصبح محايدةً تماماً من الكربون، مما يعوض جميع الانبعاثات بما في ذلك الانبعاثات الناتجة عن سلسلة التوريد من خلال وسائل مثل الدعم المالي لمشاريع إعادة التحريج وزراعة المساحات الخضراء.