محمد بن سلمان يكشف ماذا سيفعل بالناشطة لجين الهذلول

نفى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان تدشين بلاده حملة قمعية ضد الناشطات السعوديات في ظل النظام القانوني الذي تحتكم إليه المملكة رغم اختلافه الشخصي مع بعض تلك القوانين وفقًا لما قال.

وأكد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في برنامج "60 دقيقة" المذاع عبر قناة "سي بي إس" الأمريكية، أن المملكة السعودية دولة تحكمها القوانين وقد اختلف مع بعض هذه القوانين شخصيا، ولكن طالما أنها القوانين القائمة الآن، يجب احترامها، حتى يتم إصلاحها".

وبشأن الإفراج عن الناشطة السعودية لجين الهذلول، قال محمد بن سلمان "هذا القرار ليس مرهونا بي الأمر بيد النائب العام وهو مدع عام مستقل، وحول تعرضها للتعذيب داخل السجن، قال "إذا كان هذا صحيحا، فهو شنيع جدا الإسلام يحرم التعذيب وتشجبه القوانين السعودية والضمير الإنساني وسأتابع شخصيا هذه المسألة".

وحاولت محاورة برنامج "60 دقيقة" نورا أودونيل تأكيد متابعة ولي العهد لقضية لجين الهذلول بنفسه، ليرد محمد بن سلمان قائلا، "بدون شك".

وتحاكم المملكة نحو عشرة ناشطات سعوديات بارزات بتهم تتعلق بعملهن في الدفاع عن حقوق الإنسان والتواصل مع صحفيين ودبلوماسيين أجانب في قضية كثفت انتقادات الغرب للمملكة.

ودعت نحو 36 دولة، منها جميع دول الاتحاد الأوروبي وعددها 28 وكندا وأستراليا، الرياض إلى إطلاق سراح الناشطات.

وأثار وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو المسألة مع السلطات السعودية خلال زيارتين للرياض في الفترة الأخيرة.

وتم القبض على الناشطات قبل أسابيع من رفع حظر قيادة النساء للسيارات في المملكة في يونيو/حزيران 2018.