تركيا: سنعجل بإنشاء المنطقة الآمنة في سوريا

أكدت تركيا، عزمها، على إنشاء المنطفة الآمنة، شرق الفرات بسوريا، مشيرة إلى أنها: " ستفعل جميع الجهود في سبيل تحقيق ذلك".

جاء ذلك، في بيانٍ لمجلس الأمن القومي ختم فيه اجتماع المجلس برئاسة، رجب طيب أردوغان.

وقال البيان: "نبلغ المجتمع الدولي بأن تركيا تدعم التسوية السياسية للأزمة السورية على أساس الدستور مع احترام وحدة أراضيها. وفي هذا السياق ستقوم تركيا بتفعيل الجهود المخلصة الهادفة إلى تحقيق مشروع إقامة منطقة آمنة سيضمن عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم". مضيفاً: "أن تركيا ستعزز مشروع المنطقة الآمنة المشترك مع الولايات المتحدة، "من خلال خطوات لاحقة".

وشدد على: "تصميم تركيا على مواصلة العملية العسكرية Pence في شمال العراق ضد حزب العمال الكردستاني،حتى تطهير المنطقة من الإرهابيين تماما" حد تعبيره.

من جانبه قال نائب وزير الخارجية التركي، سيدات أونال: " إن تركيا، ترحب، بتشكيل اللجنة الدستورية السورية".

ووصف، ذلك بالخطوة الهامة في طريق التسوية. مضيفاً: "ندعم فكرة أن العملية السياسية يجب أن تكون مهمة ذات أولوية يقودها السوريون أنفسهم"، مضيفا أن "نجاح العملية يعود إلى حد كبير إلى قدرات المجتمع الدولي والأمم المتحدة على خلق ظروف مناسبة لبناء الثقة بين السوريين".

وقال أونال:" تؤيد، أنقرة جهود المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسن" كذلك: " تدعم العمل بصيغة "أستانا" للتسوية السورية".

ومجلس الأمن القومي التركي هو أعلى هيئة تنسيق أمني في تركيا تضم عسكريين ومدنيين، يعقد المجلس اجتماعا كل شهرين برئاسة رئيس الجمهورية يبحث فيه التطورات الأمنية الداخلية والخارجية للبلاد.