صحيفة تكشف: الحريري دفع 16 مليون دولار لعارضة أزياء تربطه بها علافة عاطفية

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" عن أن: "رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري دفع نحو 16 مليون دولار لعارضة أزياء من جنوب إفريقيا، تربطه بها علاقة عاطفية قبل عدة سنوات".

وقالت الصحيفة في تحقيقٍ لها: "أن سعد الحريري لم يشغل أي منصب رسمي في تلك الفترة، ولم يرتكب أي مخالفات قانونية، لكن ظهور التفاصيل عن العلاقة المزعومة بالفتاة تأتي في وقت صعب بالنسبة له، حيث يشهد لبنان أزمة مالية مطولة". مشيرة إلى أن الحريري حول أول مبلغ إلى عارضة الأزياء كانديس فان دير ميروي (20 عاما في تلك الفترة) في مايو 2013.

وأضافت الصحيفة: " أن فان دير ميروي كانت تشارك في جولات التصوير للإعلانات التجارية لمشروبات الطاقة والملابس للسباحة، ولم تتجاوز مداخيلها السنوية 5400 دولار. ولكن في مايو حصلت الفتاة على مبلغ 15 مليونا و299 ألفا و965 دولارا، تم تحويله عبر مصرف لبناني".

وتابع تحقيق الصحيفة: " الفتاة قالت إن هذا المال كان هدية، ولم يخضع للضرائب حسب قوانين جنوب إفريقيا، لكنها تحدثت خلال المرافعات القضائية في وقت لاحق أن سعد الحريري حول هذا المبلغ بدون أي شروط من جانبه".

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الرسالة التي بعثتها فان دير ميروي إلى الحريري عبر البريد الاكتروني، والتي تضمنت تفاصيل حسابها المصرفي اللازمة لتحويل الأموال، أرفقت بعبارة "أحبك يا سعد".

وتلفت الصحيفة إلى أنه: " أنه تم توظيف فان دير ميروي لدى منتجع The Plantaion Club في جزر السيشل، الذي يزوره الكثير من أثرياء العالم والذي يحضر إليه دائما العديد من الحسناوات لتهيئة "الأجواء المغرية" أثناء الحفلات الفاخرة. ويأخذ منظمو الحفلات منهن جوازات السفر ويمنعونهن من التصوير خلال فترات الحفلات".

 

ونقلت الصحيفة، أن فان دير ميروي، قالت  إنها أمضت 4 أيام في المنتجع في عام 2012، ثم قامت بمزيد من الرحلات إليه. وعقب إحدى الرحلات في مارس 2013، حصلت الفتاة على سيارة Audi R8 Spyder وهواتف محمولة جديدة، بالإضافة إلى سيارة Land Rover Evoque كهدايا. وتجاوزت قيمة السيارتين 250 ألف دولار.

 

وذكرت الصحيفة، أنه عندما سأل مفتشون حكوميون عن مصدر الـ 15 مليون دولار، قال ممثل المصرف إن "محول المبلغ والمستفيد منه لهما علاقة عاطفية وهما موجودان معا في السيشل".

وبينت الصحيفة، أن الفتاة اشترت، منزلا جديدا بقيمة أكثر من 10 ملايين دولار في جنوب إفريقيا، وقدمت 2.7 مليون دولار لشركة عقارات كانت لدى والدها تعاملات معها، وأبقت على 537 ألف دولار في حسابها. وأشارت الصحيفة إلى أن السلطات في جنوب إفريقيا، فتحت تحقيقا معها للشبهات بشأن طبيعة التحويلات المالية. وحول الحريري مليون دولار آخر إلى الفتاة لتغطية النفقات القضائية، حسب وثائق القضاء. ورفعت فان دير ميروي دعوى مضادة ضد سلطات جنوب إفريقيا.