الديمقراطيون يتهمون الرئيس ترامب بالكذب على المستشار مولر

اتهم الحزب الديمقراطي، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالكذب على المستشار الخاص والمشرف على التحقيق المستمر في التدخل الروسي في انتخابات 2016 للرئاسية الأمريكية روبرت مولر.

وذكرت صحيفة بوليتيكو اليوم الثلاثاء، أن الديمقراطيين أحيوا مجددًا ملف التحقيق الخاص بالتدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية، وقال الديمقراطيون: "ربما يكون ترامب قد كذب تحت القسم أثناء تحقيقات المستشار الخاص".

يُشار إلى أنه بعد اداء القسم في التحقيقات التي توقفت عام 2016 حول الديمقراطيون اهتمامهم إلى أوكرانيا، وخاصةً حول جهود الرئيس دونالد ترامب لإقناع الرئيس فلاديمير زيلينسكي بالتدخل في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الدعوة إلى عزل ترامب بسبب التدخل الأوكراني في الانتخابات الأمريكية أعاد قضية التدخل الروسي في الانتخابات مرة أخرى بدعوى من الديمقراطيين.

ويعمل فريق من المحامين بقيادة المستشار العام في مجلس النواب دوغلاس ليتر على الوصول إلى مواد المحلفين الكبرى المستخدمة في تحقيق مولر، والذي ظل سرياً بموجب القانون وفي دعوى قضائية في وقت سابق من هذا الأسبوع، ركز المحامون الديمقراطيون على مقطع معين في تقرير مولر، حيث شهد رئيس حملة ترامب آنذاك المسجون حالياً بول مانافورت، أن ترامب قد طلب منه تحديث معلومات ويكيليكس عبر نشر المواد المسروقة من اللجنة الوطنية الديمقراطية.

ويحتوي المقطع من تقرير مولر على إشارة إلى هيئة المحلفين الكبرى التي تم تنقيحها والآن يريد الديمقراطيون معرفة ما تحتويه وقد أوضح محامو الديمقراطيين في ملفهم: "ليس فقط تلك المواد تُظهر دوافع الرئيس لعرقلة تحقيق المحامي الخاص، بل يمكن أن تكشف أيضاً أن ترامب كان على دراية باتصالات مدير حملته مع ويكيليكس".

وأضافوا في وقت لاحق في الملف المقدم، في إشارةٍ إلى تحقيق الديمقراطيين الجاري: "هذه الأحداث قد تكون ذات صلة أيضاً بالتحقيق الذي أجراه مجلس النواب بشأن التماس الرئيس للتدخل الأوكراني في انتخابات 2020م".

وفي بيانٍ له إلى بوليتيكو ، وصف المحامي الشخصي لترامب جاي سيكولو التلميح بأن الرئيس قد كذب تحت القسم بأنه أمر سخيف للغاية .