صور: قاسم سليماني يكشف تفاصيل عن مشاركته في الحرب بين "إسرائيل" وحزب الله عام 2006

روى قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني تفاصيل دقيقة عن مشاركته إلى جانب حسن نصرالله الامين العام لحزب الله والشهيد عماد مغنية خلال العدوان الإسرائيلي على لبنان عام 2006.

شرح الجنرال سليماني في حلقة مسجلة بثها التلفزيون الإيراني الرسمي كيف انتقل إلى لبنان للوقوف إلى جانب حزب الله طيلة هذه الحرب التي استمرت 34 يوماً، مشيراً إلى انه دخل لبنان مطلع الحرب من سوريا برفقة المسؤول العسكري الكبير في حزب الله الشهيد عماد مغنية الذي ارتقى في العام 2008 باغتيال اسرائيلي في سوريا.

وأشار الجنرال سليمانيإلى أن ما أطلق شرارة الحرب وتمثل بقيام مجموعة من حزب الله في الثاني عشر من يوليو/ تموز هو ”الدخول إلى فلسطين المحتلة ومهاجمة مدرعة صهيونية وأسر جنديين جريحين”، موضحاً أنه بعد أسبوع من وصوله إلى لبنان غادر إلى إيران ليطلع المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي على تطورات الوضع في لبنان، ليعود في اليوم نفسه ناقلا رسالة من المرشد الى أمين عام حزب الله حسن نصرالله.

وذكر قاسم سليماني أنه استمر بالبقاء في لبنان طوال 33 يوماً (منذ بداية الحرب وحتى انتهائها)، ولم يشر سليماني إلى وجود إيرانيين آخرين، واكتفى برواية تجربته الشخصية خصوصا عبر اتصاله المتواصل بمغنية ونصرالله.

وذكر قاسم سليماني أنه قام إلى جانب مغنية بإجلاء السيد حسن نصرالله من “غرفة العمليات” التي كان فيها بعد اشتداد وتيرة القصف الإسرائيلي على الضاحية الجنوبية لبيروت معقل حزب الله.

وإلى أن ان ليلة اجلاء حسن نصرالله عند اشتداد الخطر قام مع مغنية خلال تلك الليلة بنقل نصرالله من مكان إلى آخر لتجنب القصف، قبل العودة إلى مقر قيادتهما، مشيراً إلى ان حسن نصرالله رفض في بادئ الأمر ترك الضاحية الجنوبية.