أحد الخدع الذكية لحماية الملكة إليزابيث من التسمم ..أبرزها

كشف مسؤولو قصر باكنغهام الملكي في بريطانيا التي تقيم فيه الملكة إليزابيث الثانية عن الحيل التي يقومون بها لمنع تسمم الملكة والحفاظ على سلامتها من الاغتيال والقتل.

وقالت المراسلة الملكية إميلي أندروز في تصريح لصحيفة "ديلي ميرور" البريطانية: "بعد وضع الطعام في الأطباق، يختار أحد الخدم عشوائياً طبقاً ما من هذه الأطباق ويقوم بتقديمه إلى الملكة".

وأضافت في حديثها عن أسرار المطابخ الملكية: "بهذه الطريقة لن يستطيع الشخص الذي يريد تسميم الملكة معرفة أي طبق ستتناوله ليضع السم به. فإذا أراد أحد أن يسمم الملكة، فعليه أن يضع السم في جميع الأطباق".

وأوضحت كولن كامبل كاتبة السير الملكية البريطانية أن ذوق ملكة بريطانيا في الطعام بسيطاً ومتواضعاً جداً في حال عدم وجود ضيوف أو شخصيات سياسية في القصر، مشيرتاً إلى أن الملكة إليزابيث تفضل تناول وجبة العشاء على صينية صغيرة في غرفة المعيشة الخاصة بها أثناء مشاهدتها التلفزيون.