خطر جسيم.. ارتفاع أعداد وفيات التدخين الإلكتروني في أمريكا

أعلن مسئولو الصحة في ولايتي فرجينيا ونيوجيرسي يوم الثلاثاء، أنهم أكّدوا حدوث حالتي الوفاة مرتبطتين بالتدخين الإلكتروني والانبعاثات القاتلة التي تسببها أبخرتها، وبذلك يصل العدد الإجمالي لحالات الوفاة المتعلقة بقضية التدخين الإلكتروني إلى 16 حالة.

وقال الدكتور م. نورمان أوليفر مفوض الصحة لولاية فرجينيا في بيان يوم الثلاثاء: "أشعر بحزن عميق للإعلان عن أول حالة وفاة لأحد سكان فرجينيا بسبب هذا الوباء وهذه العادة المنتشرة - في اشارةٍ للتدخين الإلكتروني".

وأفادت شبكة سي إن إن الامريكية بأنه تم التعرف على 14 حالة وفاة أخرى في جميع أنحاء البلاد كجزء من تفشي إصابات الرئة المتعدد المراحل المرتبطة بالتدخين الإلكتروني، حيث كان اثنتان منها في ولاية كاليفورنيا  واثنتان في ولاية كنساس، واثنتان في ولاية أوريغون، وواحدة في كل من إليانوي وإنديانا ومينسوتا وميسوري وفلوريدا وجورجيا ومسيسبي ونبراسكا.

وأعلنت الوكالة الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها الأسبوع الماضي أن الوكالة على علم بوجود 805 حالة مؤكدة ومحتملة لإصابة الرئة المرتبطة باستخدام السجائر الإلكترونية في 46 ولاية وجزر فيرجن الأمريكية.

وأكدت الشبكة الأمريكية أنه لا يزال السبب الرئيسي لتفشي المرض على مستوى البلاد غير معروف، لكن مسؤولي الصحة يركزون على الأدلة المحتملة، بما في ذلك انتشار المنتجات التي تحتوي على زيت القنب بين الحالات.

ولاحظ قسم الصحة في نيوجيرسي أنه حتى الآن، لم ترد أي تقارير عن مرض رئوي خطير يرتبط بالمنتجات التي تباع في مستوصفات يسمح بها برنامج الماريجوانا الطبي في نيو جيرسي.