بسبب إساءة.. الأمير هاري وميغان ماركل يقاضيان صحيفة بريطانية

انتقد الأمير هاري وسائل الإعلام البريطانية الشعبية في بيانٍ قوي يشير إلى وفاة والدته، الأميرة ديانا ، في عام 1997. وقد كشف دوق ساسكس أن زوجته ، ميغان ، ترفع دعوى ضد صحيفة " الديلي ميل" البريطانية، بسبب مزاعم بأنها نشرت خطاباً شخصياً بشكل غير قانوني ومسيء.

في البيان، يتهم الأمير هاري صحف التابلويد البريطانية بشن حملة دعاية كاذبة ضد زوجته بينما كانت في إجازة الأمومة. بعد أن رزق الزوجان بإبنهما أرشي هاريسون ماونت باتن وندسور ، في مايو 2019.

وقال الأمير هاري: " لقد كنت شاهداً صامتاً على معاناتها الخاصة لفترةٍ طويلة. فالاكتفاء بالصمت وعدم القيام بأي شيء سيكون مخالفاً لكل ما نؤمن به".

التسلط

يقول هاري: " هناك حدٌ معين عندما يكون الشيء الوحيد الذي يجب فعله هو الوقوف في وجه هذا السلوك وإيقافه، لأنه يدمر الناس ويدمر الأرواح أيضاً. وببساطة، إنه التسلط والبلطجة التي تخيف الناس وتُسكِتهم. فنحن نعلم جميعاً أن هذا غير مقبول، على أي مستوى كان. ونحن لا نؤمن ولا يمكننا أن نؤمن بعالم لا توجد فيه أية محاسبة على ذلك".

يدعي الإجراء القانوني، الذي يتم تمويله بشكل خاص من قبل دوق ودوقة ساسكس، بانتهاك الخصوصية وانتهاك حقوق الطبع والنشر وأجندة وسائل الإعلام، والتي تعتبر جزءً من حملة تقوم بها هذه المجموعة الإعلامية لنشر قصص كاذبة ومهينة بشكلٍ متعمد حول ميغان وزوجها.

في الفقرة الأخيرة من البيان، ذكر هاري والدته الراحلة، الأميرة ديانا، التي توفيت في حادث سيارة في باريس عام 1997 أثناء ملاحقتها من قبل المصورين، قائلاً: " أعمق خوف هو أن التاريخ قد يعيد نفسه. لقد رأيت ما يحدث عندما يُصبح شخص أحبه مهماً إلى درجة أنه لم يعد يُعامل أو ينظر إليه كشخص حقيقي، لقد فقدت أمي و الآن أشاهد زوجتي تسقط ضحية لنفس القوى القوية للإعلام!".