الكشف عن لقاء مثير مع ترامب يغازل فيه المافيا الامريكية

قال الرئيس دونالد ترامب "إن أعضاء المافيا من أناس لطيفين للغاية"، جاء ذلك في مقابلة تلفزيونية معه عام 2013م، لكنه قال مازحاً "إنه لن يرغب أبداً في أن يكون مديناً لهم بالمال".

وخلال حلقةٍ من برنامج " Late Show " مع ديفيد ليترمان في أكتوبر 2013م ، سأل ليترمان ترام ، الذي اتُهم حينها بالعمل مع عائلات المافيا والتي تنخرط ضمن الجريمة المنظمة، ما إذا كان قد تورط عمداً مع المافيا في أعمال تجارية مشبوهة، فأجابه ترامب: "لقد حاولت حقاً الابتعاد عنها قدر الإمكان".

مضيفاً: "أنت تعرف.. عندما نشأت في نيويورك وبدأت ممارسة الأعمال التجارية، أود أن أقول أنه ربما كان هناك واحد من تلك الشخصيات قد ساندني ووقف بجانبي، لكن عموماً أحب أن أبتعد عن تلك المجموعة".

وفي المقابلة التي بثت قبل ثلاث سنوات من انتخابه رئيسا، عندما كان معروفاً كمقاول عقارات ثري ونجم تلفزيون الواقع ، قال ترامب: "لقد قابلت في بعض الأحيان عدداً قليلاً من هؤلاء الأشخاص، وأود أن أقول أنهم كانوا أشخاصاً لطيفين للغاية، شرط أن لا تكون مديناً لهم بالمال".

وكشفت صحيفة ذي غارديان البريطانية يوم الأربعاء الماضي عن المقابلة التي أشارت إلى أن ترامب قد اتهم مؤخراً من قبل رئيس لجنة المخابرات في مجلس النواب آدم شيف بالقيام بتصرفات تقليدية تشبه تصرفات المافيا في تعامله مع أوكرانيا.

وقد كان شيف يصف المكالمة الهاتفية في يوليو بين ترامب والرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، حيث طلب ترامب من زيلينسكي التحقيق مع جو بايدن، نائب الرئيس الأمريكي السابق ومنافسه في الانتخابات القادمة، والمساعدة في النزاع الأوكراني-الروسي .

وأشار شيف إلى أن التبادل الذي تم الكشف عنه في مذكرة رسمية بالبيت الأبيض، والتي أذن ترامب بالإفراج عنها، لم يُظهر أن ترامب قد قال بصراحة إنه سيحجب المساعدات عن أوكرانيا، لكن شيف قال "إنه أظهر ترامب يتصرف مثل رئيس المافيا، قائلاً : " ما تعكسه تلك المذكرات هو ابتزاز مافيا كلاسيكي لزعيم أجنبي ".

وأدت المكالمة الهاتفية إلى بدء تحقيق المساءلة مع ترامب، والذي ينكر ارتكابه أي مخالفات، فقد تم اتهام ترامب باستخدام شركات مرتبطة بالمافيا لبناء مبانيه في نيويورك، مثل برج ترامب وترامب بلازا في فترة الثمانينيات، وكان ترامب دائماً ما ينفي أي صلة له بالجريمة المنظمة والمافيا.