تصاعد الاحتجاجات في العراق: الحكومة تفرض حظر تجول كامل في بغداد

فرض  رئيس الحكومة العراقية، عادل عبد المهدي، مساء الليلة الماضية، حظرا للتجول في بغداد، بعد النجف والناصرية، وذلك على خلفية تصاعد الاحتجاجات في البلاد، بعد مقتل 9 عراقيين خلالها.

وكان رئيس الحكومة، قد أعلن أن حظر التجول يسري بدءا من الساعة الخامسة من فجر اليوم الخميس،  حتى إشعار آخر.

وقالت وسائل إعلام عراقية، إن الاحتجاجات، اندلعت في نقاط مركزية يوم أمس، في بغداد ومدن جنوبية عدة.

وذكرت: "أنه  قتل 5 متظاهرين بالرصاص، مساء الأربعاء، في الناصرية، إضافة إلى شرطي، بعد يوم من مقتل متظاهر في المدينة نفسها. كما قتل متظاهران يوم الثلاثاء، الماضي، في بغداد، خلال المظاهرات التي نظمت في عدة أحياء من العاصمة".

ونقلت وسائل الإعلام عن مجلس محافظة بغداد، نّه قرّر تعطيل العمل اليوم، الخميس، في كلّ الدوائر التابعة له، الأمر الذي سيسمح لقوّات الأمن بتعزيز تواجدها. في الوقت نفسه اتهمت الحكومة العراقية "معتدين" و"مندسين" بالتسبب "عمدا بسقوط ضحايا بين المتظاهرين" حد تعبيرها.

فيما أعلنت مصادر طبية عن إصابة أكثر من 400 شخص بجروح في مختلف أنحاء العراق، لافتة إلى أن أن تسعة منهم على الأقل أصيبوا بالرصاص الحي في بغداد، وان آخرين كانوا يعانون الاختناق نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع أو أصيبوا خلال عمليات التدافع.

وأغلقت يوم أمس قوات الأمن العراقية، المنطقة الخضراء، التي تضم المقار الحكومية والسفارة الأميركية.منعا لوصول المتظاهرين إليها.