النائب رعد يحذر: لم يعد هناك مجالا للدلع

حذر رئيس كتلة الوفاء للمقاومة في لبنان النائب محمد رعد من استمرار الفساد واهدار المال العام للدولة، مؤكدًا "نستطيع أن نشخص الفساد ونحدد مكانه ولكن لا نستطيع ان نحاسب المسؤولين عنه والسبب المسؤولين كبار ويملكون حصانة برلمانية.

وقال النائب رعد: "لم يعد هناك مجالًا لـ الدلع، ولا لمدّ اليد إلى المال العام، ولا للاستخفاف بالمال العام".

جاء ذلك خلال افتتاح النائب محمد رعد معرض جماليات عاشورائية الذي نظمته بلدية النبطية والمستشارية الثقافية الايرانية في لبنان في حديقة "السيدة المعصومة" في النبطية.

وأكد رعد أن "لبنان ليس مفلسًا لكنه مهدد بالانهيار اذا لم نحسن التعاطي مع اللحظة الراهنة، مشيرًا إلى أنه على لبنان رسم الأولويات والابتعاد عن المشاكسات الداخلية.

وقال: "نحن معنيون على الدوام لدعوة كل أطراف المشكلة للتحدث فيما بينهم واعادة تذكير بعضهم بالأولويات من أجل أن يصلح الامر وأن نتجه الى استنهاض وضعنا الاقتصادي".

وأضاف: "سعر صرف الليرة يستطيع أن يثبت اذا أحسنا التعاون مع اولوياتنا"، مشددًا على أن "تثبيت سعر صرف الليرة ليس معالجة اقتصادية، وانما هو محاولة لكسب الوقت من أجل تنشيط قطاعاتنا المنتجة واستغلال الوقت من اجل انتهاز الفرص لتحريك اقتصادنا وتقويته، فاذا قوي الاقتصاد تقوى الليرة، ولكن اذا بقي ضعيفًا يبقى عبئ الليرة على من يدفع ويتكلف من اجل حفظ سعرها لان حفظها وثباته امر مكلف".