فرنسا تلمح بفرض اجراءات انتقامية ضد واشنطن

أكدت الناطقة باسم الحكومة الفرنسية، سيبيت ندياي، أن الولايات المتحدة الامريكية بقيادة الرئيس دونالد ترامب تشن في هذه المرحلة على أوروبا حربًا اقتصادية؛ إلا أن تلك التهديدات لم تنفذ بعد.

وألمحت ندياي، اليوم الخميس، أن بلادها ستفرض اجراءات انتقامية بالتشاور مع الاتحاد الأوروبي على الولايات المتحدة الامريكية في حال طبقت واشنطن عقوباتها كما أعلنت أمس الأربعاء.

وقالت: "كررنا دائما أمام منظمة التجارة العالمية أننا نعتبر أنه من الأفضل التوصل إلى حلول ودية بدلا من خوض نزاعات تجارية، ونحن نشعر بالأسف لخوضنا هذه الحرب مع الولايات المتحدة، لأنه عندما نحارب لا نملك فرصا كبيرة لزيادة جماعية للنمو"، مؤكدة أن هذا الوضع "لا يجلب شيئا لأحد".

ورفضت الناطقة الكشف عن طبيعة الإجراءات الانتقامية المحتملة واكتفت بالقول: "في هذه المرحلة نواجه تهديدا من الأمريكيين، ولم تنفذ بعد هذه التهديدات".

ودعت إلى "النقاش قبل الوصول إلى هذه المرحلة"، معتبرة أنه "خلال عشرة أيام يمكن إنجاز الكثير"، لكنها حذرت من أنه "إذا لم يتبنوا موقف تهدئة فلن تسامح أوروبا".