نائب لبناني يطالب حكومة الحريري بالرحيل

طالب رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل، الحكومة اللبنانية برئاسة سعد الحريري إلى الرحيل بإرادتها لعدم قدرتها على مواجهة التحديات التي تواجه الجمهورية خاصة على الصعيد الاقتصادي.

وقال الجميل في مؤتمر صحفي اليوم الخميس: "لقد بات رحيل الحكومة أمر ضروري لأنها غير قادرة على تنظيف نفسها، خصوصا اننا وصلنا الى المحظور"

ودعا إلى تشكيل حكومة إختصاصيين حيادية تأخذ ثقة الناس والخارج"، لافتا الى ان "الخطوات الموجعة يجب الا تطال الناس بل المنظومة التي تحكم البلد".

واستهل الجميل مؤتمره الصحافي بالسؤال "هل المسؤولون عن ادارة البلد على تماس مع الناس ويعيشون في هذا البلد ويرون ما يحصل، او هم في مكان آخر؟ وهل يرون حجم الاهل غير القادرين على ادخال اولادهم الى المدارس، وارقام التلامذة الذين تم نقلهم من المدارس الخاصة الى الرسمية، واذا كانوا يتلقون طلبات توظيف من اشخاص تم طردهم من مؤسساتهم او أقفلت هذه المؤسسات بسبب الازمة الاقتصادية، لا اعرف اذا كانوا يستوعبون حجم الكارثة التي يتعرض لها المواطن في حياته اليومية والشركات؟".

وتابع "لا اعرف كم يجب ان يحتمل المواطن اللبناني بعد، وفي هذا الوقت السلطة لا تقوم بشيء بل فقط تتقاذف المسؤوليات بدل التضامن والاجتماع ليل نهار لانقاذ البلد.

ووصف الجميل هذه السلطة بأنها "هي المؤامرة"، وقال: "عندما قمتم بتسوية المحاصصة التي قسمتم فيها الجبنة بين بعضكم وأخذتم البلد الى المكان الذي وصل اليه وكلكم مسؤولون بالتكافل والتضامن فلا جدوى من رمي المسؤوليات".

ولفت الى ان "في السنوات الاربع الأخيرة قسمتم ثروات لبنان ووظائف اللبنانيين وموارد الدولة"، وقال: "من العام 2015 الى 2019 زاد عجز الدولة %50، ارتفعت الاسعار 14%، النمو الاقتصادي إنخفض من 2% ايجابي الى صفر وفي الاشهر الاخيرة بات النمو سلبيا، كما ان النفقات زادت 26%، والاخطر من كل ذلك ان الدين العام زاد اكثر من 25%".

ورأى انه "بسبب المزايدات والتسوية ضربتم علاقة لبنان بكل اصدقائه وكل من كان يساعده"، وقال: "وصلنا الى هذه الارقام بالتكافل والتضامن وبالأفعال والامتناع عن الافعال، أقررتم سلسلة من دون اصلاحات، أقررتم ضرائب، وافقتم على 3 موازنات مدمرة ونحن حذرنا في كل مرة من الكارثة، السفريات بنود أقرَّت في مجلس الوزراء بالتكافل والتضامن، والتوظيفات التي أقرت من دون اصلاحات التي كان يجب ان تحصل لدى اقرارها".

واضاف: "كلها قرارات اخذتموها سويا اضافة الى وضع لبنان بمواجهة من كان يساعده".