ملخص الحلقة الثانية من الحصن السعودي .. ما مصير الامبراطور وقصة التسمم

عُرضت الحلقة الثانية 2 من برنامج الحصن السعودي يوم الأربعاء الماضي على قناة ام بي سي وقد شهدت الحلقة اثارة كبيرة بين المهاجمين على كافة الحواجز التي نصبها المدافعون عن الحصن ولحماية الامبراطور "محمد هنيدي".

وانتهت الحلقة الثانية بانتصار القوات المدافعة عن حصن الامبراطور محمد هنيدي، رغم أزمة الرواتب التي عانها المدافعين والتسمم الغذائي الذي أصابهم بسبب ساندويش الامبراطور وهذه التفاصيل المثيرة.

شارك في الحلقة الثانية من برنامج الحصن السعودي 100 مشارك من جميع دول العالم ومن مختلفة الأعمار والأوزان.

تحدي الطلعة

وبدأ المهاجمون تحرير الحصن من الامبراطور وجنوده بهمة كبيرة، بهدف تجاوز التحدي الأول هو تحدي "الطلعة" وهو عبارة عن محاولة المهاجمين تجاوز الجدار عبر "الحبال" ويستقبلهم المدافعين بالمياه ليعيقوا تقدمهم، وقد تجاوز تحدي الطلعة 89 مشارك من المهاجمين.

وأثناء تحدي الطلعة كانت أوضاع قصر الامبراطور في غاية الصعوبة لاسيما في ظل استمرار الكرم الذي ينفقه الامبراطور على ضيفه وبخل الامبراطور على جنوده المدافعين.

تحدي البولينج

وفي التحدي الثاني والذي يطلق عليه تحدي "البولينج" والذي يعتمد هذا التحدي على الثبات في وجه الكرات التي يلقيها المدافعين على المهاجمين، وقد تجاوز هذا التحدي 70 مهاجمًا.

وقد شهد قصر الامبراطور احداث صعبة خلال التحدي الثاني حيث وصل الامبراطور الى فكرة عمل السندويشات التي تمد أكلها الطاقة لمدة ثلاثة أيام، إضافة إلى طرد الضيف بصورة مفاجأة.

تحدي طار الطير

والتحدي الثالث وهو بعنوان "طار الطير" وفي هذا التحدي يجب على المهاجم أن يثبت جسده على الجدار اللاصق، وتمكن 64 مهاجمًا من تجاوز هذا التحدي.

وفي هذه الفترة كان الامبراطور يشرف بنفسه على اعداد وجبات الطعام لجنوده المدافعين، ويعد الخطط مع الوحوش لصد هجوم المهاجمين.

تحدي بناجر

وقد انطلق 64 مهاجمًا إلى التحدي الرابع وهو تحدي "بناجر" وفي هذا التحدي يجب على المهاجمين ايجاد الباب الوحيد للخروج دون التعرض للوحوش أو الابواب الخطأ وقد تجاوز هذا التحدي 57 مهاجمًا.

وبعد انتهاء التحدي الرابع ووصول 57 مهاجمًا للتحدي الخامس استعان الامبراطور بالجاسوس المختفي لوقف زحف المهاجمين.

تحدي فك سبرينت

وانطلق المهاجمين البالغ عدهم 57 إلى التحدي الخامس وهو تحدي "فك سبرينت" في هذا التحدي على المهاجمين الانتقال إلى الضفة الأخرى دون ان يقع في الماء وذلك بتفادي الصخور المتحركة.

تحدي لفة ونص

وقد تمكن 50 مهاجمًا من تجاوز التحدي الخامس، لينطلقوا إلى التحدي السادس وهو تحدي (لفة ونص) وعلى المهاجمين القفز فوق الزواحف والثبات والتوازن عليها وصولاً حتى النهاية دون السقوط في الماء وهذا التحدي يتطلب التوازن والخفة والسرعة.

وقد حاول الجاسوس في التحدي السادس استخدام السرعة لإيقاع اكبر عدد من المهاجمين، إلى أن 43 مهاجمًا تمكنوا من تجاوز التحدي السادس.

وداخل القصر حاول الامبراطور طمأنة المدافعين عبر وسائل الاعلام التي دخلت إلى الحصن للتعرف على الوجبة السرية التي اخترعها الامبراطور.

تحدي مقامز

وانطلق 43 مهاجمًا للتحدي السابع وهو تحدي "مقامز" يعتمد هذا التحدي على قوة الدفع والوصول إلى المكان الصحيح، على المهاجم أن يتوقف في المكان الصحيح بحيث لا يسقط بعده ولا يتوقف قبله وإلا سيسقطه الوحش في الماء.

ولا زالت وسائل الاعلام داخل الحصن تحاول التعرف على مميزات سندويش الامبراطور الذي يمنح الطاقة لكل من تذوقه، فقد تمكن المراسل من تذوق السندويش بعدما سمح له الامبراطور.

تحدي الرقلة

وقد تجاوز 36 التحدي السابع لينطلقوا إلى التحدي الثامن وهو تحدي الرقلة وهو عبارة عن حاجز صعب على المهاجمين يتطلب القفز فوق جذوع النخل التي تدور بسرعات واتجاهات مختلفة وصولًا للنهاية.

تحدي مدرعم

وقد تمكن 29 مهاجمًا من تجاوز تحدي الرقلة لينطلقوا إلى تحدي مدرعم وفي هذا التحدي يجب على  كل مهاجم أن يخترق الجدران وصولًا للنهاية دون الوقوع في افخاخ المدافعين.

تحدي النباطة

وبعد انتهاء تحدي مدرعم الذي تجاوزه 22 مهاجمًا حل الليل وعلى المهاجمين تخطي تحدي النباطة وفي هذا  التحدي يجب على المهاجمين تفادي الكرات والوصول إلى المنطقة دون سقوط على الأرض.

وبعد انتهاء تحدي النباطة ظهرت علامات التسمم واضحة داخل قصر الامبراطور من خلال المراسل الذي لم يستطيع ان ينطق جملة مفيدة.

تحدي لقمة

وقد وصل إلى تحدي لقمة 15 مهاجمًا وهو التحدي الأخير قبل المعركة بين المهاجمين والمدافعين وفي هذا التحدي يختبئ الوحوش في الحفر منتظرين سيء الحظ من المهاجمين أن يخطأ بالاختيار.

معركة الحصن

وتمكن 7 مهاجمين فقط من الوصول إلى معركة الحصن وهم محمد اليحيى من الرياض، ايهاب حماشة من الاردن، سفيان الصولي من فلسطين، يحيى من السعودية حسام نبيل من لبنان، اياد من الاردن، عبدالله قحطان من السعودية.

وبدأ الهجوم وانطلقت صافرات الانذار داخل القلعة، لتندلع معركة الحصن بين المهاجمين الـ7 ضد المدافعين عن القلعة.

وأخيرًا انتصر تاكاشي "الامبراطور" محمد هنيدي على المهاجمين في الحلقة الثانية 2 من برنامج الحصن السعودي، رغم ازمة الرواتب وسوء التغذية للمدافعين.

يُشار إلى قناة MBC1 عرضت الأربعاء الحلقة الثانية 2 من برنامج الحصن (النسخة السعودية) أو ما يعرف أيضًا بقلعة تاكيشيب الياباني للمسابقات، وتم تصوير برنامج الحصن بنسخته السعودية في مدينة الرياض من خلال بناء حصن بتصميم تراثي عربي.

لمشاهدة الحلقة الثانية كاملة اضغط هنا

لمشاهدة اعادة الحلقة الأولى اضغط هنا