أزمة سد النهضة بين مصر واثيوبيا تتواصل والمفاوضات وصلت لطريق مسدود


أعلن وزير الري المصري مساء اليوم السبت، أن المفاوضات مع إثيوبيا بشأن سد النهضة وصلت إلى طريق مسدود، موضحًا بأن السبب يعود إلى تشدد أثيوبيا في مطالبها.

وأكد الوزير المصري وفقًا لقناة العربية، أـن إن الجانب الإثيوبي رفض كافة الطروحات التي تراعي مصالح مصر المائية، مشيرًا إلى أن مصر تطالب بمشاركة طرف دولي في مفاوضات سد النهضة لتقريب وجهات النظر.

فيما أعلن وزير الري السوداني ياسر عباس إن إثيوبيا قدمت اقترحا خلال اجتماع ثلاثي بين السودان ومصر وإثيوبيا لمناقشة أزمة سد النهضة الإثيوبي، موضحا أن الاقتراح ينص على ملء السد وتخزينه خلال فترة من 4 إلى 7 سنوات.

وقال عباس "تم الاتفاق على كثير من النقاط وهناك بعض الخلافات سيتم نقاشها في اجتماعات اللجنة البعثية بين الدول الثلاث"، مضيفا "لأول مرة يتم تداول أرقام حول عدد السنوات والشهور حول كيفية ملء وتخزين سد النهضة منذ بدء المفاوضات بين الاطراف الثلاث، وهذا يعتبر تقدم في مفاوضات الخرطوم".