السودان تعلق على مقترح مصر لحل أزمة سد النهضة

علق وزير الموارد المائية والري السوداني ياسر عباس، على المقترح المصري لحل أزمة سد النهضة الإثيوبية بعدما وصلت المفاوضات بين  الطرفين إلى طريق مسدود.

وأكد عباس رفض بلاده للمقترح المصري حول إشراك خبراء من أي طرف دولي آخر لحل أزمة سد النهضة الإثيوبي، مشيرًا إلى ثقة بلاده باللجنة البحثية التي تم تكوينها بواسطة وزراء الخارجية ووزراء الموارد المائية ورؤساء الاستخبارات، من باحثين وخبراء من الدول الثلاث لدراسة وتقديم سيناريوهات محددة لدراسة قواعد الملء الأول والتشغيل لسد النهضة الإثيوبي.

وأقر عباس، بوجود خلافات بشأن الملء والتشغيل في حال السنوات الجافة، وطالب بإعطاء مزيد من الوقت للجنة الفنية البحثية لحل التعقيدات، قائلًا: "لا بد من استمرار عمل اللجنة لحين توصل الدول الثلاث لتفاهمات بشأن الملء دون إضرار بأحد في سد النهضة

وتختلف مصر وإثيوبيا حول حجم المياه المتدفق سنويا، حيث أعربت مصر في أكثر من مناسبه عن أن تشغيل السد "لا يجوز بفرض الأمر الواقع".

وتقيم إثيوبيا سد النهضة على النيل الأزرق بهدف توليد الكهرباء، وهو ما تخشى مصر من تأثيره على حصتها من مياه النيل، التي تبلغ حوالي 55.5 مليار متر مكعب سنويا.