باي بال تعلن انسحابها من جمعية عملة Libra الإلكترونية الخاصة بالفيسبوك

قالت شركة باي بال، معالجة المدفوعات وتحويل المبالغ المالية الأمريكية، إنها ستغادر جمعية عملة " ليبرا " الإلكترونية الجديدة الخاصة بشركة فيسبوك، وهي الكيان الذي يدير الجهود التي تقودها شركة فيسبوك لبناء عملتها الرقمية العالمية الجديدة، مما يجعلها أول عضو يخرج من الجمعية.

وأضافت باي بال: أنها ستتخلى عن أي مشاركة أخرى في الجمعية وستركز بدلاً من ذلك على أعمالها الأساسية.

وتابعت الشركة في بيان لها: "ما زلنا ندعم تطلعات جمعية ليبرا ونتطلع إلى استمرار الحوار بشأن سبل العمل معاً في المستقبل، ولكن ليس في الفترة الراهنة حيث سنهتم بأعمالنا فقط".

ورداً على ذلك، قالت جمعية ليبرا التي يقع مقرها في جنيف إنها تدرك التحديات الماثلة أمامها في محاولاتها لإعادة تشكيل النظام المالي العالمي.

وأضافت جمعية ليبرا: "نحن نسعى إلى القيام بنوع من التغيير الذي سيعيد تكوين النظام المالي ليتم توجيهه نحو الناس، وليس المؤسسات التي تخدمهم، وسيكون ذلك صعباً، والالتزام بهذه المهمة هو أكثر أهمية بالنسبة لنا من أي شيء آخر، فنحن نفضل معرفة هذا النقص في الالتزام الآن إن وجد لدى شركائنا، وليس في وقت لاحق".

والجدير بالذكر أن شركة فيسبوك رفضت التعليق على بيان شركة باي بال بشكل مطلق.

وأعلنت شركة فيسبوك عن خططها لإطلاق العملة الرقمية " ليبرا " في يونيو 2020، بالشراكة مع أعضاء آخرين في جمعية ليبرا، لكن المشروع سرعان ما واجه مشكلةً مع المنظمين المتشككين حول العالم.

وقالت جمعية ليبرا في تغريدةٍ عبر صفحتها الرسمية على تويتر: "نتطلع إلى أول اجتماع لمجلس جمعية ليبرا خلال الـ 10 أيام المقبلة، وسنشارك التحديثات بعد ذلك مع الجمهور، بما في ذلك تفاصيل عن 1500 هيئة أبدت اهتماماً متحمساً بالمشاركة معنا".

وذكرت رويترز الأسبوع الماضي أن فيسبوك تعيد إطلاق عملتها ليبرا لمعالجة المخاوف التنظيمية من قبل النظام المالي العالمي.

وأفادت صحيفة وول ستريت جورنال في وقت سابقٍ من هذا الشهر أن فيزا وماستركارد تعيدان النظر في تورطهما في المشاركة ضمن جمعية ليبرا لأنهما لا يريدان اجتذاب التدقيق التنظيمي نحوهما بسبب هذه العملة الجديدة.

وتعهدت فرنسا وألمانيا الشهر الماضي بمنع تداول عملة ليبرا الخاصة بشركة فيسبوك في أوروبا، ودعمت تطوير عملة عمومية مشفرة خاصة بالاتحاد الأوروبي بدلاً من ذلك.

ومع خروج باي بال، يتبقى الآن 28 عضواً في جمعية ليبرا، حيث عرف من بينهم أوبر وليفت وسبوتيفاي.