قيادة "منظمة التحرير" تبحث سبل إجراء الانتخابات الفلسطينيّة

عقدت القيادة الفلسطينيّة في منظمة التحرير اجتماعًا يقوده الرئيس محمود عباس لبحث العديد من القضايا الهامة وعلى رأسها إجراء الانتخابات الفلسطينيّة.

وحضر في مقر الرئاسة رام الله أعضاء اللجنة المركزية لمنظمة التحرير، قيادة المركزية الحركيّة في حركة فتح، بالإضافة لقيادة الفصائل الفلسطينيّة.

قال عضو اللجنة المركزيّة عن منظمة التحرير واصل أبو يوسف في تصريحات صحفية: " إنَّ الاجتماع عقد من أجل بحث عدّة قضايا تخص الشأن الفلسطيني وآلية الاتصال الدولي، بالإضافة لدعوة الرئيس لإجراء الانتخابات في الأراضي الفلسطينيّة".

واضاف أبو يوسف: "ناقشنا خلال الاجتماع آلية تذليل العقبات لإجراء الانتخابات،  من خلال عدّة  تشاورات لا زلنا نجريها  مع الفصائل الفلسطينية ومؤسسات المجتمع المدني، وصولًا  لإصدار بيان  يحدد موعدًا لتنفيذ الانتخابات في الأراضي الفلسطينيّة".

وبيّن أبو يوسف أنَّ لجان الانتخابات يتوجب عليها العمل من خلال المشاورات مع كافة الفصائل الفلسطينيّة، لتقريب وجهات النظر وإزالة العقبات أمام حتميّة إجراء الانتخابات، داعيًا إلى ضرورة تشكيل اللجان من مركزية فتح ومنظمة التحرير، من أجل الوصول لتحديد موعد الانتخابات.

وأشار أبو يوسف إلى أنّ إجراء الانتخابات الرئاسيّة والتشريعيّة بالتزامن لم تحسم بعد، وترمي الجهود في كيفيّة إنجاح انتخابات برلمانيّة.

وعقب أبو يوسف على تصريحات حركة المقاومة الإسلاميّة "حماس" حول الانتخابات أنَّ الأخرى تتحدث من منطلق نظري، داعيًا لضرورة التطبيق العملي على أرض الواقع.

 

الجدير بالذكر أنَّ آخر انتخابات أجريت في عام 2006.