موعد إطلاق اختبارات القيادة الذكية في أبو ظبي

صرح مسؤول بشرطة أبو ظبي على هامش المؤتمر العالمي السادس والعشرين للطرق، والذي عقد في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بأنه سيتم إطلاق نظام "اختبارات القيادة الذكية" للحصول على رخص القيادة في أبو ظبي بحلول شهر ديسمبر القادم.

يستخدم هذا النظام الذكاء الاصطناعي و التقنيات لتقييم الأداء و يحدد ما إذا اجتاز السائق اختبارات القيادة أم فشل .

وقال الضابط: "سيضمن هذا النظام الحصول على نتيجة عادلة حيث سيكون هامش الخطأ صفراً، وسيكون هناك ما مجموعه تسع كاميرات، ست منها ستكون بالخارج، وستلتقط واحدة من أصل ثلاث كاميرات داخل السيارة وجه السائق، حيث ستقوم الكاميرا بالتحقق من حركات العين لمعرفة ما إذا كان السائق ينظر إلى المرآة أثناء القيادة أم لا، وسيكون هناك مجسات على جسم السيارة، مما يعطي مزيداً من البيانات عن الاختبار لتقييم النتيجة ".

 وأشار الضابط إلى أنه سيتم طرح 18 سيارة ذكية إلى خدمة أبو ظبي، 10 في العين و8 في الظفرة، للقيام بالاختبارات ابتداءً من شهر ديسمبر.

وأضاف الضابط: أنه سيتم تجربة النظام بشكل تجريبي منذ يونيو، وسيتم تسجيل النتيجة التي يتلقاها السائق تلقائياً وبشكل مباشر في الملف المروري.

كما السيارة ستكون متصلةً بغرفة التحكم من خلال الـ GPS وسيتم مراقبتها طوال الوقت.

ولفت الضابط إلى أن النظام سيخصم العلامات عند ارتكاب السائق لأي خطأ من الأخطاء الـ 21 المحددة.

وتابع الضابط  قائلاً: "سيقوم النظام بخصم العلامات بناءً على عدد الأخطاء ونوعها، وعلى سبيل المثال، إذا كان هناك خطأ بسيط، فسيخصم خمس علامات أو نحو ذلك، بينما إن ارتكب السائق أحد الأخطاء الكبرى مثل تجاوز الضوء الأحمر أو القيادة في المسار الخطأ سيؤدي إلى نهاية فورية للاختبار، وسيكون هناك مراجعة للفيديو، والتي سكون متوفرةً إذا كان الشخص يريد التحقق من دقة النظام، وسيتم شرح جميع الأخطاء التي يرتكبها سائق بشكل مفصل ودقيق، وسيتم ذلك كله بواسطة النظام، وسيكون هناك ضابط شرطة داخل السيارة أيضاً، ولكن سوف يتدخل في حالات الطوارئ إن لزم الأمر".