كاتب اسرائيلي يوضح قلق محمد بن سلمان على مستقبل ترامب ونتنياهو

يرى الكاتب الإسرائيلي والمختص في الشؤون العربية آساف غيبور، أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يخشى مصير كل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من السقوط في ظل ما تشهده الاوضاع السياسية من تغيرات دراماتيكية في البلدين، خاصة في ظل ما تواجهه المملكة من أوضاع مقلقة في مواجهتها للجمهورية الإسلامية إيران.

وقال الكاتب الإسرائيلي غيبور الذي نشر مقالًا مطولا في صحيفة مكور ريشون: "إن ولي العهد محمد بن سلمان بحاجة ماسة اليوم إلى التحالف مع واشنطن و"تل أبيب" خاصة في ظل التهديدات التي تواجه المملكة سواء من إيران أو من تغيير طارئ في سياسة حلفائها.

وأضاف الكاتب: "السعودية باتت تخشى من تراجعها أمام الصراع مع الجمهورية الإسلامية إيران، فيما تخشى كل من مصر والأردن على مصير صفقة القرن التي قد تنقذهما من المستنقع الاقتصادي الذي تورطا فيه".

وأشار غيبور إلى أن القادة السعوديين قلقون على سيناريو الاطاحة بحلفائها في واشنطن وتل أبيب، بسبب الأزمات السياسية والدستورية التي يواجهانها ببلديهما، بالتالي فقد يضطر السعوديون في هذه الحالة للبحث في خيارات جديدة من شأنها أن تعمل على إبعاد صفقة القرن عن الطاولة، وربما تعيد من جديد الحوار العالمي مع إيران".

وأضاف: "على الصعيد السياسي، فإن إسرائيل ترى أن صفقة القرن تعتبر بشرى سارة لابن سلمان، لكن التهديد الإيراني على السعودية من خلال الحوثيين، الذي وصل أخيرا إلى استهداف منشآت أرامكو النفطية في قلب المملكة، زاد من الحاجة السعودية للتدخل الأمريكي، والتحالف مع إسرائيل، الذي يعتبر ميزة اقتصادية وعسكرية في الشرق الأوسط".

وأشار إلى أن "الأوساط الإسرائيلية تبحث في أطرها الرسمية رؤيتها لتطورات المنطقة العربية خلال العام اليهودي الجديد، في ظل ما عاشته من أوضاع مقلقة، وغياب إجابات عن أسئلة حول المستقبل السياسي لبنيامين نتنياهو ودونالد ترامب".