نائبة كويتية تفتح النار على الوافدين مقترح كويتي يهدد الآلاف منهم

اقترحت النائبة الكويتية صفاء الهاشم على البرلمان الكويتي ترحيل الوافدين، ومنعهم من دخول الكويت مجدداً، إذا ما اخلوا ببنود مشروع القرار الذي قدمته.

وذكرت النائبة الكويتية صفاء الهاشم أن الدافع وراء المقترح هو تعديل التركيبة السكانية وصيانة حقوق المواطنين الكويتيين، ونظراً لوصول المعادلة إلى مؤشر خطير الأمر الذي سبب ربكة كبيرة في المجتمع، وزيادة انتشار الجريمة من مخالفي قانون الإقامة أو إخلال الوافدين بالاتفاقات المعقدة معهم بالعمل في أكثر من وظيفة.

وأوضحت النائبة الهاشم -بحسب صحيفة الجريدة الكويتية- أن مشروع القانون الذي قدمته منع دخول "عمال الإنشاء والتعمير الذين تجاوزت أعمارهم 40 عاماً، أو يعانون من أي إعاقة أو أمراض، وإلزام المقاول بإخراج العمالة من البلد في حال انتهاء المشروع".

كما، واقترحت "طرد المعلمون والمعلمات والعمال والعاملات في المدارس الأهلية الذين ليس لديهم إقامة على صاحب المنشأة التعليمية وترحيل بقية أفرادها ومنعها من الاستقدام مرة أخرى"

وأكدت الهاشم على أنه إذا تم ترحيل الوافد، يتم ترحيل أسرته معه، وأن يتم ترحيل من سبق عليه أحكام قضائية أو قانونية وإن مضى أو نُفذ حكمها أو عفي عنه.

كما، واشار إلى رغبتها الجامحة في ترحيل الوافد إلى بلاده عند ارتكاب عدد 3 مخالفات مرورية ووصول مخالفاته للحد القانوني.

ويقدر عدد الوافدين في الكويت بـ 3.5 مليون شخص، بحسب رئيس اتحاد عمال الكويت سعد العجمي.