الامارات تعلق على العملية العسكرية التركية شرق الفرات

علق وزير الدولة للشؤون الخارجية في دولة الإمارات العربية المتحدة أنور قرقاش، على التطورات الأخيرة التي تشهدها الساحة السورية، في ظل تأهب تركيا لشن عملية عسكرية على منطقة شرق الفرات التي تقبع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، ذات الغالبية الكردية.

وأكد قرقاش عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر، أن التأهب التركي لشن عملية عسكرية شرق الفرات يمثل تداعيات للانقسام العربي، قائلًا: "التطورات الخطيرة والمحيطة بسوريا ما هي الا تداعيات للانقسام العربي الحالي، دول عربية انهارت مؤسساتها وانتهكت سيادتها وغدت مهددة في وحدة ترابها الوطني.

وأضاف قرقاش: "لا سبيل إلا العمل على عودة النظام العربي الإقليمي فما يحدث أمامنا بذور أزمات مستدامة يرويها الانقسام الحالي".

ويأتي هذا التصريح في الوقت الذي تتسارع فيه الأحداث شمال شرقي سوريا، في ظل حشد تركيا لقواتها على الشريط الحدودي، وتعبئة قوات سوريا الديمقراطية لمقاتليها من أجل التصدي للعملية التركية.