دمشق للأكراد: لا حوار مع "الخونة" عملاء واشنطن في سوريا

أعلن نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد أن دمشق لن تقبل بأي حوار مع القوات الكردية المدعومة من الولايات المتحدة الامريكية، بسبب خيانتها لسوريا، وتبنيها افكار انفصالية، اعطت تركيا ذريعة للتقدم نحوهم.

وقال المقداد "إن بلاده لن تقبل أي حوار أو حديث مع المسلحين الأكراد، وإنه لن يكون هناك موطئ قدم لمن وصفهم بعملاء واشنطن على الأرض السورية"، مضيفاً "أن تلك القوات خانت بلادها وارتكبت جرائم ضدها، وتبنت اجندة انفصالية منحت تركيا انتهاك سيادة البلاد".

يشار إلى أن تركيا اعلنت عن عملية عسكرية شمال سوريا ضد الميلشيات التركية المتواجدة بالقرب من الحدود التركية، وادعت أن هدف العملية هو القضاء على ما أسمته "الممر الإرهابي" المراد إنشاؤه قرب حدود تركيا الجنوبية، في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية.