39.2 النسبة المؤقتة للتصويت في الانتخابات الرئاسية التونسية

بلغت مساء اليوم الأحد، نسبة التصويب في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية التونسية 39.2 بالمائة، قبل نحو ثلاث ساعات من اغلاق مكاتب الاقتراع، وهي نسبة مقبولة مقارنة مع الانتخابات التشريعية التي أجريت مؤخرا.

وقدم رئيس الهيئة العليا للانتخابات في تونس نبيل بافون، في ندوة صحفية عقدها مساء اليوم، حصيلة العملية الانتخابية من حيث توافد المواطنين على مكاتب الاقتراع، اذ لم تتجاوز نسبة التصويت عتبة الـ 39.2 بالمائة من اجمال وعاء انتخابي يقدر بـ 7 ملايين مواطن.

واعتبرت الهيئة نسبة التصويت بالإيجابية مقارنة العزوف المسجل، مؤخرا، خلال الانتخابات التشريعية، فيما بلغت نسبة التصويت في الخارج 19.8 بالمئة.

وتبقى الأرقام التي قدمتها الهيئة العليا للانتخابات، مؤقتة، على اعتبار أن العملية تبقى متواصلة لثلاث ساعات كاملة عند الإعلان عن النسبة المسجلة .