فلسطين: هذا ما قاله المرشح الرئاسي التونسي قيس سعيد عن فلسطين والاحتلال الإسرائيلي

شن المرشح الرئاسي التونسي قيس سعيد هجوماً حاداً على المطبعين العرب مع الاحتلال الإسرائيلي، داعياً الى عدم استخدام مصطلح التطبيع مع الاحتلال واستبداله بمصطلح الخيانة.

وقال المرشح سعيد خلال مناظرة مع منافسه نبيل القروي، مساء الجمعة، "إنّ التطبيع مع الكيان الإسرائيلي كلمة خاطئة، هي خيانة عظمى" مضيفًا، "من يتعامل مع كيان شرّد شعبًا كاملًا، فهو خائن، ويجب أن يُحاكم بتهمة الخيانة العظمى". 

واوضح سعيد أن الوضع الطبيعي للعلاقة مع الكيان الإسرائيلي أننا في حالة حرب مع كيان مجرم، مشيراً إلى ان قضية فلسطين قضية شعب محتل ما يزال مشرّدًا في المنافي. ولا يمكن أن نتعامل مع عدو".

وعن اليهود الذين يزورون كنيس غريبة اليهودي في جزيرة جربة التونسية، قال "لا مشكلة لدينا في التعامل مع اليهود، ولكنّ مشكلتنا في التعامل مع من يأتون بجوازات سفر إسرائيلية لن يتمكنوا من الدخول الى تونس".

ووعد سعيد - حال وصل إلى الرئاسة- عدم السماح للإسرائيليين بالدخول الى تونس بجوازات سفر إسرائيلية، في الوقت الذي أكدّ تسامحه مع اليهود.

ولاقت تصريحات سعيد اعجاب الشعوب العربية والإسلامية التي تنتظر مثل تلك التصريحات التي تصطف إلى جانب القضية الفلسطينية بمواجهة العدو الإسرائيلي.