الرئيس الإسرائيلي يتوسل بوتين للافراج عن فتاة إسرائيلية

طلب رئيس الاحتلال الاسرائيلي روفين ريفلين من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الافراج عن امرأة شابة مسجونة بتهمة تهريب المخدرات في روسيا، حيث حُكم على نعمه يساكر بالسجن لمدة سبع سنوات ونصف الأسبوع الماضي، بعد اعتقالها في مطار موسكو الدولي في أبريل الماضي، بعد أن وجد بحوزتها 9.6 جرامات من الماريجوانا في حقيبتها.

وقالت قناة 9news، إن الفتاة الإسرائيلية البالغة من العمر 26 عاماً، تركت حشيشة القنب في حقيبتها عن طريق الخطأ عندما سافرت من الهند عبر روسيا إلى دولة الاحتلال، بعد قضاء عطلة لثلاثة أشهر في الخارج.

وأضافت القناة التلفزيونية: أن الفتاة الاسرائيلية اتهمت في البداية بحيازة القنب، لكن تمت ترقية التهمة في مايو لتهريب المخدرات إلى روسيا.

وأشار المسؤولين في دولة الاحتلال الاسرائيلي إلى أن روسيا تستخدم القضية للضغط من أجل إطلاق سراح قراصنة روس معتقلين في دولة الاحتلال الاسرائيلي، حيث أن الأخيرة بصدد تسليمهم إلى الولايات المتحدة.

وفي رسالةٍ موجهة إلى بوتين يوم الأحد، وصف الرئيس الصهيوني روفين ريفلين الحكم الروسي بأنه "شديد للغاية "

وقال إنه سيكون له " تأثير مدمر للغاية على حياة الشابة ".

وأضاف: أن مكتب رئيس وزراء دولة الاحتلال بنيامين نتنياهو حاول التواصل مع بوتين لحل القضية.