بالصور: طفل رضيع بلا عينين يبحث عن حضن دافئ بعد تخلي أمه عنه

يبحث مسؤولي بيوت التبني الروس عن بيتٍ محبّ لطفل رضيع وفريد ولد بدون عيون، حيث يذكر أن ألكساندر ك، والمعروف باسم ساشا، يتمتع بصحة جيدة، لكنه لن يرى أبداً، كما يقول الأطباء.

ترعرعت والدة الطفل البالغ من العمر ثمانية أشهر بدورها في دار للأيتام، وقررت التخلي عن الطفل قبل ولادته لأنها لم تشعر بالثقة في نفسها أنها ستستطيع أن ترعاه وتقدم له كل المساعدة التي يحتاجها.

وقالت إحدى الممرضات في مدينة تومسك السيبيرية التي تعتني الآن بالطفل منذ ستة أشهر: "إنه لا يختلف عن الأطفال الآخرين، فهو يلعب ويبتسم تماماً مثل أي طفل يتمتع بصحة جيدة، وهو يحب اللعب ويعشق السباحة، إنه طفلٌ مبهج للغاية بالفعل".

وتوصف راعية ساشا بأنه "طفل فريد" لأن معظم الأطفال الذين يولدون مع هذه الحالة يعانون من أمراض أخرى متعددة، والرضيع الروسي لديه اثنين من الخراجات الحميدة على جبينه والتي سيتم إزالتها قريباً بعملية جراحية بسيطة.

 ويعتقد أنه يعاني بشكل شديد من متلازمة SOX2 النادرة الناجمة عن مرض التهاب المفاصل الروماتيدي النادر الذي يصيب واحداً من كل ربع مليون إنسان في العالم.

وقال الأطباء روس، إن ساشا واحد من ثلاثة أطفال مسجلين في العالم المولودين دون مقل العيون على الإطلاق.

 وقالت طبيبة من تومسك تاتيانا رودنيكوفيتش: " ساشا يمر بجميع الفحوص والاختبارات المنتظمة مثل أي طفل آخر في عمره، وهو بصحة جيدة".

 وأضاف الأطباء: أنه لا يوجد لديه أي فرصة للرؤية على الإطلاق.

وقالت قائمة تبنيه: "إن الصبي طفلُ مسالمُ ويبتسم طوال الوقت، فهو يبتسم بمجرد سماع أصوات مألوفة.

ووقعت والدته أوراق رفضه في مستشفى الولادة، بينما لا توجد معلومات عن والد الطفل وهناك" شَرطة "في شهادة ميلاده حيث كان ينبغي أن يكتب اسم الأب، لذلك فألكساندر متاح الآن للتبني أو الحضانة لمن يريد أو يستطيع القيام بذلك".

في البداية، يبدأ الطفل بالتبني مع أولياء الأمور الروس، لكن إذا لم يتقدم شخص مناسب، فيمكن تبنيه من قبل والدين أجانب، وفي الوقت الحالي هناك قيود صارمة على التبني في روسيا من قبل المواطنين من الولايات المتحدة الأمريكية.

ووفقًا لصحيفة سيبيريا تايمز، نقلت الممرضة التي ترعى الطفل مؤخراً مسافة 2500 ميل إلى سان بطرسبرج حيث زرع الجراحون أجساماً صغيرة تشبه العين لضمان عدم تشويه وجهه أثناء نموه، وسوف يحتاج إلى مثل هذه العمليات كل ستة أشهر أو نحو ذلك، في كل مرة لزراعة أجسام أكبر كلما نمت جمجمته.

كما لا يوجد سوى حالتان أخريان من الأطفال المولودين بدون عيون مسجلين في العالم. فأكثر حالة موثقة توثيقاً جيداً هي الطفل أرتشي اينيس التي يدعوه الناس بالطفل المعجزة، البالغ من العمر سنتان، والمولود لوالدين أسكتلنديين فيونا وستيفن جولد اللذين يعيشان حالياً في سيدني، أستراليا، وتم إخبار والدته بحالة أرتشي بعد 31 أسبوعاً من حملها، وفقاً للتقارير.

لكن المختلف في حالة أرتشي، أنه يعاني أيضاً من تأخر شديد في الحركة وضعف السمع وإدراك معتدل نوعاً ما.

طفل رضيع بلا عينين يبحث عن حضن دافئ بعد تخلي أمه عنه  طفل رضيع بلا عينين يبحث عن حضن دافئ بعد تخلي أمه عنه  طفل رضيع بلا عينين يبحث عن حضن دافئ بعد تخلي أمه عنه